أبو العينين يدعو إلى حملة تبرعات لنصرة "القدس"

18-1-2018 | 17:17

محمد أبو العينين

 

دعا محمد أبو العينين ، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي؛ المجتمع الدولي بأن يظهر إرادته الجادة وأن يتخذ إجراءات عملية ملموسة يعبر بها عن مساندته للسلام ومعارضته للاحتلال ال إسرائيل ي والاستيطان.


وأشار خلال كلمته بمؤتمر نصرة القدس المنعقد بالقاهرة برعاية الأزهر الشريف، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات مساندة من جميع الشعوب والحكومات، للشعب الفلسطيني الصامد داعياً لإعلان حملة تبرعات عامة لصالح القدس في كل الدول العربية والإسلامية وفي كل دول العالم من أجل حماية القدس والدفاع عن هويتها.

وطالب أبو العينين المجتمع الدولي بمساندة الحق الفلسطيني بكل الطرق السياسية المتاحة، قائلاً: "آن الأوان لأن تضطلع الأمم المتحدة بالدور الرئيسي في تحقيق السلام، وأن يتم وضع آلية جديدة جماعية تحت مظلة الأمم المتحدة بعيدًا عن الصيغ القديمة التي لم تجد نفعًا ونحن بحاجة ماسة إلى أن يتقدم مجلس الأمن ــ في إطار مسئوليته في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين ــ بخطة سلام مفصلة تعالج جميع قضايا الوضع النهائي بما يتفق مع قراراته السابقة.

وتابع: "على الأمم المتحدة، أن تدعو لعقد مؤتمر دولي تحت رعايتها لإطلاق جولة مفاوضات بين الطرفين تستمر 3 أشهر على الأكثر للاتفاق على حدود الدولة الفلسطينية ووضع القدس وقضايا الحل النهائي ثم يعتمد مجلس الأمن نتيجة التفاوض ليكون بذلك إعلانًا للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، وإذا فشل مجلس الأمن مجددًا فعلينا اللجوء إلى الجمعية العامة وفي الوقت نفسه على جميع الدول مواصلة الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن تمتنع عن نقل سفاراتها إلى القدس.وعلى الدول الأوروبية أن تحذو حذو السويد وتعترف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

ودعا أبو العنين المجتمع الدولي لاتخاذ عدد من الإجراءات تؤكد ل إسرائيل أن استمرارها في الاحتلال لن يكون بلا ثمن باهظ، وأن زمن الإفلات من العقاب قد انتهى إلى غير رجعة.

مادة إعلانية

[x]