محافظ بني سويف: لابد من تضافر الجهود للوصول لخطوات عملية لتحقيق رؤية مصر 2030 | صور

18-1-2018 | 15:22

محافظ بني سويف

طباعة

بني سويف - مصطفى فؤاد

أكد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، أهمية التضافر وتبادل الرؤى والخبرات وتوسيع دائرة النقاش للوصول لخطوات عملية وطموحة في مجال الاستثمار بمفهومه الشامل وتطوير مكوناته وتعظيم عوائده الاقتصادية والاجتماعية ، مشيراً إلى أهمية الوصول إلى خطة عمل تساهم بشكل فاعل في تحقيق رؤية الدولة واستراتيجيتها في المجال كخطوة هامة نحو تحقيق رؤية مصر 2030 التنموية التي يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتستهدف تحقيق نقلة نوعية في كل القطاعات وفي شتى المجالات.


جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات إفطار عمل سيتي سكيب مصر بالقاهرة تحت شعار "استكشاف أفاق جديدة على المشهد العقاري المصري"، والذي ناقش عددا من المحاور الهامة في مجالات الاستثمار، وتبادل الرؤى والمقترحات حول إيجاد خطط طويلة المدى للتنمية المستدامة للقطاع، وتطورات وضع القطاع في الصعيد والمناطق الريفية، وإمكانية قابلية التطوير العقاري للتنفيذ، وما إذا كان يحتاج التطوير العقاري خارج القاهرة في مناطق أخرى إلى وضع نموذج مختلف للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وذلك في حضور المهندس خالد عباس نائبا عن وزير الإسكان، ونخبة رفيعة المستوى من المستثمرين والخبراء والمطورين العقاريين، ضمت عددا من الرؤساء التنفيذيين لشركات الاستثمار العقاري الكبرى .

واستعرض محافظ بني سويف رؤية المحافظة وأهم الخطوات العملية للدفع بقطاع الاستثمار العقاري بمختلف مجالاته ، مشيراً إلى أولى هذه الخطوات وهي تحديد وحصر النقاط والمواقع المتاحة التي يمكن أن تمثل فرصا استثمارية واعدة، في صورة خريطة متكاملة لكل المواقع المتاحة داخل دائرة المحافظة للترويج لها وتشجيع تنفيذ المشروعات بها في كل مجالات الاستثمار (الصناعي والعقاري والتجاري)، والتي ستنعكس عوائدها على كافة مجالات التنمية بالمحافظة .

وأشار محافظ بني سويف إلى أهم المشروعات الاستثمارية الطموحة التي تسعى المحافظة إلى خروجها لحيز التنفيذ في الفترة المقبلة، والتي ستحدث طفرة وقفزات غير مسبوقة في قطاع الاستثمار في الصعيد في كل مجالاته وأنواعه، ومن ضمنها مجال الاستثمار العقاري، مستعرضاً أهم الجوانب والعوائد المتنوعة لمشروع المدينة الزراعية الصناعية العمرانية على مساحة 69 ألف فدان والتي تحتوى على أول مجمع عالمي لإنتاج الدواء من النباتات الطبية والعطرية وبها مناطق خدمات متكاملة، ويمثل هذا المشروع دفعة قوية أيضا في مجال التنمية العقارية والعمرانية بمحيط هذه المنطقة الأوسع والممتد .

ونوه المحافظ أيضاً عن مشروع تخصيص منطقة استثمارية في مجال التصنيع الزراعي على مساحة 414 فدانا، حيث يجرى حالياً السير في الخطوات الإجرائية والمبدئية للمشروع مع الجهات المعنية، مشيرا إلى أن المشروع سيدفع بمجالات التنمية الصناعية والاستثمارية في مختلف المجالات، ويمكن أن يمثل عند تنفيذه قفزة كبيرة نحو التنمية في الصعيد .


.


.


.


.


.

طباعة