مسلحون يقتلون أما وابنتها لعملهما ضمن حملة تطعيم ضد شلل الأطفال في باكستان

18-1-2018 | 14:05

مسلحون

 

الألمانية

أقدم مسلحون على قتل أم وابنتها ، تعملان ضمن حملة تطعيم ل مكافحة شلل الأطفال في باكستان ، رميًا بالرصاص ، ليكون الهجوم الأحدث ضد موظفي الصحة الذين يحاولون القضاء على المرض.


وقال المسئول الشرطي، مسلم علي، ل وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ"، إن الحادث وقع اليوم الخميس في ضواحي مدينة كويتا الواقعة في جنوب غرب البلاد.

وقال علي إن الفريق الذي يضم ال أم وابنتها ، كان يشارك في حملة تستمر لمدة أسبوع لتطعيم الأطفال دون سن الخامسة.

ويُشار إلى أن باكستان هي واحدة من دولتين فقط، مازال تظهر بهما حالات جديدة للإصابة بشلل الأطفال، وذلك على الرغم من أن عدد الأطفال المصابين بالمرض قد انخفض إلى ثمانية فقط في العام الماضي، مقارنة بـ306 في عام .2014 ويشار إلى أن دولة أفغانستان المجاورة مازالت تسجل أيضا حالات إصابة جديدة بالمرض.

وعادة ما يهاجم مسلحون ينتمون للقاعدة موظفي الصحة الذين يقومون بتطعيم الأطفال، حيث يتهمونهم بأنهم جواسيس ويزعمون أن التطعيم يهدف إلى جعل الأطفال المسلمين يعانون من العقم.

مادة إعلانية

[x]