طلب إحاطة بشأن العلاقات "المصرية ـ السودانية" بمجلس النواب

18-1-2018 | 11:47

محمد فؤاد

 

أميرة العادلي

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء والسيد سامح شكري وزير الخارجية، بشأن العلاقات المصرية السودانية.


وصرح "فؤاد"، أنه انتشرت في الآونة الأخيرة عدة أنباء تناقلتها وسائل الإعلام تبرز وجود توتر في العلاقات المصرية السودانية، وكان آخرها تحذيرات أطلقها مسئولون سودانيون من وجود تهديدات جدية من جانب مصر وإرتريا.

وأشار "فؤاد" إلى أن تصريحات مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود الخميس لوسائل الإعلام، أن هناك تهديدات محتملة قد تأتي من مصر وإرتريا، وإعلانه عقب اجتماع للحزب الحاكم في الخرطوم أن الاجتماع طالب باتخاذ الترتيبات الأمنية اللازمة لمواجهة أي خطر، بما في ذلك نشر آلاف الجنود ومواصلة حالة الطوارئ في ولاية كسلا الحدودية، يشير إلى وجود نية عدائية تجاه مصر.

وأضاف "فؤاد"، أن بعض النخب السودانية والسياسة الدولية ترى أن هذه التصريحات مبالغ فيها ومفتعلة، لأنها محاولة لصرف الأنظار عن الأزمات الداخلية المستفحلة، وأن الحكومة السودانية تخشى من اتساع امتداد التظاهرات المنتشرة الآن، في أرجائها، لذلك تبحث عن ذرائع داخلية وخارجية من بينها تصعيد خطابها مع مصر من أجل إلهاء الناس عن قضاياهم الرئيسية.

وقال "فؤاد"، إنه في نفس التوقيت رفض المسئولون المصريون الرد على اتهامات السودان، ولكن السيد وزير الخارجية سامح شكري ذكر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرة التنزاني في القاهرة، أن بلاده دائما تأمل أن تحقق العلاقات مع السودان تطلعات الشعبين ومصلحتهما.

وأشار "فؤاد" إلى، أن هناك حالة من الضبابية نحو العلاقات المصرية السودانية لذا يجب بيان حقيقة الموقف والوضع السوداني الحقيقي وتوضيح العلاقات بين البلدين، على أن يحال طلب الإحاطة إلى لجنة الشئون الإفريقية بالمجلس لمناقشته وبحثه.