"الزراعة": استراحة حديقة الحيوان لا تخص الملك فاروق وتم استغلالها لإقامة وزيرين سابقين

17-1-2018 | 17:00

استراحة حديقة الحيوان

 

أحمد حامد

أعلنت وزارة الزراعة نتائج التحقيق فيما تم تداوله من سرقة محتويات الاستراحة الملكية للملك فاروق بحديقة حيوان الجيزة، بالإعلان عن مفاجأة وهي أنه لا توجد استراحة ملكية للملك فاروق بالحديقة وأنها مجرد غرفة عادية وليست كما روجت وسائل التواصل الاجتماعي بأنها من المقتنيات الملكية داخل حديقة الحيوان بالجيزة.

وأشارت الوزارة إلي أن الغرفة كانت مخصصة لكبار الزوار فقط، حيث كانت استراحة لوزير الزراعة الأسبق محمود داوود ثم كانت استراحة لوزير التموين الأسبق ناجي شتلة خلال توليه شئون وزارة التموين بموافقة من وزير الزراعة الأسبق الدكتور يوسف والي حتي يكون قريبا من إدارة شئون وزارة التموين.

وأكد تقرير رسمي لوزارة الزراعة أنه سبق للنيابة الإدارية التحقيق في مزاعم واقعة استبدال أثاث غرفة الاستراحة غير صحيحة، وتم التحقيق بهذا الشان في سبتمبر عام 2013 عندما تم اتهام أحد العاملين بالحديقة بالمسئولية عن تبديد محتويات غرفة الاستراحة الملكية، وتم عرض القضية علي النيابة الإدارية في ذلك الوقت، موجهة الاتهام للعامل "جنايني حديقة الحيوان"، بزعم أن الغرفة تحتوي علي مقتنيات ملكية، وأن التحقيقات أثبتت أن هذا الزعم يخالف الواقع وهو ما أثبتته التحقيقات التي أجرتها النيابة الإدارية في ذلك الوقت.

وانتهت التحقيقات وفقا لقرار النيابة الإدارية إلي "الحفظ قطعيا بعدم الصحة بشأن ما نسب إلى رجب سعد عبدالمقصود عامل "جنايني" بال‘دارة المركزية لحدائق الحيوان والمسئول عن نظافة الحجرة المذكورة من إهماله في المحافظة علي عهدته مما أدي إلي استبدال محتويات حجرة الملك فاروق بآخري بمقر حديقة الحيوان بالجيزة حسبما ورد بالمادة الإعلامية في 3 سبتمبر 2013، وعلي لائحة الجزاءات والمخالفات والتحقيق الصادر بقرار وزير الزراعة رقم 1049 لسنة 1985.

يأتي ذلك بينما قررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية اعتماد نتائج تحقيقات النيابة الإدارية بحفظ ما نسب إلي "رجب سعد عبدالمقصود" جنايني الحديقة حفظا قطعيا لعدم الصحة وانتهي إلي قرار نصي بـ"علي جميع الجهات تنفيذ هذا القرار كل فيما يخصه".


.


.


.


.


.


.


.

الأكثر قراءة

[x]