"الحرية والعدالة": تشكيل حكومة جديدة بات أمرًا عاجلاً.. ومستعدون لها مع "شركاء الوطن"

1-3-2012 | 23:22

 

أمانى ماجد

انتقد حزب الحرية والعدالة أداء حكومة الجنزورى، سواء فى الجانب الأمنى أو الاقتصادى، حيث قال فى بيان أصدره مساء اليوم الخميس -بعد اجتماع مطول للمكتب التنفيذى- إن الإسراع بتكليف حكومة جديدة يحظى بتأييد أغلبية برلمانية بات أمراً ملحاً و عاجل اً، مشيرًا إلى استعداده تكوين حكومة جديدة مع شركاء الوطن.


حيث قال فى بيان أصدره مساء اليوم الخميس -بعد اجتماع مطول للمكتب التنفيذى:"إن الحزب ينظر بقلق شديد للأداء المتردى للحكومة والتعجل الشديد في إعلان تشكيل المجلس الأعلي للثقافة والمجلس القومي للمرأة وتعيين رؤساء تحرير بعض الصحف ومستشارين من وزراء سابقين فاسدين للعديد من الوزارات والهيئات الأمر الذي يشكل إفساداً لها ويدل علي أن هناك إرادة سياسية لتصدير الأزمات وتصفير الموازنات ووضع العقبات أمام عمل هذه المؤسسات في المرحلة القادمة".

وقال الحزب إن بيان رئيس الوزراء جاء خالياً من أي بارقة أمل في تغيير الأداء الحكومي لإبعاد حالة الشلل التي ظلت فيها الحكومة طوال الشهور الماضية، مشيرا إلى استمرار الانهيار في الحالة الأمنية وحالة الفوضى التى تهدد أمن الوطن والمواطنين من أحداث خطف واعتداء وسطو طال نواب البرلمان فضلاً عن عموم المواطنين رغم المساءلة السياسية والجنائية لوزير الداخلية في أعقاب أحداث بورسعيد الأليمة من قبل البرلمان.

وأضاف الحزب أن الإسراع بتكليف حكومة جديدة تحظى بتأييد أغلبية برلمانية، بات أمراً ملحاً و عاجل اً ويعطي رسالة ثقة وقوة لكل من يريد الخير لمصر فيدعم مسيرتها ويفتح أبواب الاستثمار ويدفع عجلة الاقتصاد، ويكشف من يتربص بها فيحبط خططه الآثمة.

وأكد الحزب كامل استعداده مع "شركاء الوطن" لتكوين تلك الحكومة لمواجهة كل التحديات وتحمل المسئولية الوطنية رغم كل الصعوبات في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها الوطن حفاظاً عليه وحراسة له ولثورته المباركة لتحقيق التنمية والاستقرار.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]