خبير يطالب بتفعيل مبادرة "المركزي" لتمويل القطاع السياحي بعد 7 سنوات عجاف

15-1-2018 | 20:50

الدكتورة رانيا المشاط

 

فاطمة السروجي

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر، إن اختيار الوزيرة رانيا المشاط لحقيبة وزارة السياحة جاء في توقيت مهم لضخ دماء جديدة في القطاع، بعد أن أصبح في حالة تحتاج إلى جراحة كبيرة لمعالجة الآثار السلبية على مدار 7 سنوات من تراجع في نسب الإشغالات، وانفلات أمني في بعض الأوقات، وتدنى في الأسعار وضعف في التسويق وتسريب العمالة المدربة.


وأضاف عاطف عبد اللطيف، في تصريحات له اليوم أن احتياجات القطاع في الوقت الحالي تتطلب العمل على تفعيل مبادرة البنك المركزي لتمويل القطاع السياحي بشكل بسيط، حتى يتسنى لمعظم القطاع الاستفادة منها حتي تتم عمليات التطوير والإحلال والتجديد، بما يتواكب مع المرحلة لأننا نواجه منافسة شرسة من كل البلدان المنافسة.

وشدد عبد اللطيف، على ضرورة تخفيض الفوائد على القروض القديمة التي تتعدى فوائدها 19%، لأن السنوات الماضية كانت صعبة على القطاع ولم يتمكن القطاع من الوفاء بالتزاماته وأصبح رأس المال العامل في تآكل مستمر بفعل ارتفاع الفوائد.

ودعا عاطف، الوزيرة إلى الاهتمام بالتسويق بشكل جديد وغير نمطي وخارج الصندوق مع السرعة والإنجاز، حيث اختلفت نوعية البرامج السياحية والتسويق للرحلات وتشجيع السائح كثيرا، خلال الـ 15 عاما الأخيرة، مع الاستعانة بوسائل الـ "سوشيال ميديا" وببعض الشركات العالمية المتخصصة في تسويق المقاصد السياحية، بالتنسيق مع القطاع الخاص في ذلك والتواصل مع منظمي الرحلات في الخارج.

وأشار رئيس جمعية مسافرون إلى ضرورة الاهتمام بتدريب العاملين بالسياحة، لأننا فقدنا عمالة كبيرة خلال الفترة الماضية بسبب تسرب العمالة المدربة إلى مهن أخرى مع توقف النشاط السياحي مما أدى للاستعانة بعمالة غير مدربة أثرت على الخدمة المقدمة للسائح بالسلب.

ووجه عاطف بضرورة التنسيق التام مع منظمي الرحلات بالخارج والتعاون معهم على تسويق المقاصد السياحية المصرية، بشرط عدم حرق الأسعار والتواصل معهم خلال الفترة المقبلة من خلال البورصات السياحية العالمية والعمل على تنويع مصادر جلب السياحة لمصر ولا نقتصر على الأسواق التقليدية التي أثرت علينا بالسلب ولا بد من الانفتاح على كل دول العالم مع توفير الطيران الشارتر من خلال إنشاء شركة طيران شارتر برءوس أموال مصرية - عربية - أجنبية.

ويري رئيس الجمعية، أهمية الانتهاء من إجراء انتخابات اتحاد الغرف السياحية في أقرب وقت، ليكون همزة الوصل بين الوزارة والقطاع الخاص، والوصول إلى لائحة جيدة بعد توقف دام قرابة عامين، مما أثر بالسلب على القطاع بشكل حاد.

واختتم قائلا: "إن السياحة متشابكة مع كل الوزارات المعنية، ولابد من التواصل والتنسيق بين السياحة والوزارات المعنية من ثقافة وخارجية وآثار وغيرها في كل الخطط والأهداف التي تطور وتنمي قطاع السياحة".

مادة إعلانية

[x]