حكومة شريف إسماعيل بانتظار رابع التعديلات الوزارية خلال 800 يوم

14-1-2018 | 09:24

شريف إسماعيل

طباعة

كريم حسن

يعقد مجلس النواب، اليوم الأحد، جلسته العامة التي دعا إليها الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، لطرح التعديل الوزاري الجديد بحكومة المهندس شريف إسماعيل، للمناقشة، خلال الجلسة، ومن ثم الموافقة عليه، أو رفضه، بحسب ما يرى البرلمان، وأعضاؤه، ونسبة التصويت بالموافقة عليه.


التعديل الوزاري المرتقب في حال إقراره من مجلس النواب، سيكون هو التعديل الرابع في حكومة المهندس، شريف إسماعيل، منذ توليه المسئولية في سبتمبر 2015.

وتشكلت حكومة المهندس شريف إسماعيل، منذ تكليفه برئاسة الحكومة، في سبتمبر ٢٠١٥، من ٣٤ حقيبة، وقام الوزراء الجدد بأداء اليمين الدستورية في ١٩ سبتمبر ٢٠١٥.

وجاء التعديل الأول في حكومة إسماعيل، والذي كان يشغل منصب وزير البترول في حكومة المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهوية للمشروعات القومية الحالي، في مارس ٢٠١٦.

وتضمن التعديل الأول، الذي تم تحديدًا في ٢٣ مارس ٢٠١٦، ضم ١٠ وزراء، وهم الدكتور عمرو الجارحي، وزيرا للمالية، بدلا من الدكتور هاني قدري، وخالد العناني، وزيرا للآثار، بدلا من ممدوح الدماطي، ومحمد سعفان، للقوي العاملة، بدلا من جمال سرور، ويحيى راشد، للسياحة، بدلا من هشام زعزوع، ومحمد

عبدالعاطي للري، بدلا من حسام مغازي، وأشرف الشرقاوي، وزيرا لقطاع الأعمال، التي تم استحداثها في هذا التعديل، وداليا خورشيد، وزيرة للاستثمار، بدلا من أشرف سلطان، وجلال السعيد، للنقل، بدلا من سعد الجيوشي، وشريف فتحي، وزيرا للطيران، بدلا من حسام كمال.

أما في ٧ سبتمبر ٢٠١٦، تم إجراء التعديل الثاني بحكومة إسماعيل، بعد تقديم الدكتور خالد حنفي، وزير التموين السابق، لاستقالته، عقب ما تردد في تورطه في قضية فساد القمح، حيث تم اختيار اللواء محمد مصيلحي، وزيرا للتموين، خلفا لحنفي.

التعديل الثالث بحكومة إسماعيل، تم إجراؤه في الثالث من فبراير ٢٠١٧، وشمل ٨ وزراء جدد، بالإضافة إلى ضم حقيبة التعاون الدولي للاستثمار، واختيار الدكتورة سحر نصر لتولي مسئوليتها.

حيث تم اختيار الدكتور هشام الشريف، وزيرا للتنمية المحلية، بدلا من الدكتور أحمد زكي بدر، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بدلا من الدكتور أشرف العربي، والدكتور طارق شوقي، للتربية والتعليم، بدلا من الدكتور الهلالي الشربيني، والدكتور خالدعبد الغفار، للتعليم العالي، بدلا من أشرف الشيحي.

كما تم اختيار الدكتور عبدالمنعم البنا، وزيرا للزراعة، بدلا من عصام فايد، والدكتور علي المصيلحي، وزيرا للتموين، بدلا من اللواء محمد المصيلحي، والدكتور هشام عرفات، للنقل، بدلا من جلال السعيد، والمستشار عمر مروان، وزيرا لشئون مجلس النواب، بدلا من المستشار مجدي العجاتي، فضلا عن تولي الدكتورة سحر نصر، وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بعد دمجهما، وخروج داليا خورشيد.

طباعة