تحويل وسط القاهرة إلى متحف مفتوح

13-1-2018 | 02:05

طباعة

يجري العمل على قدم وساق لتحويل وسط القاهرة إلى متحف مفتوح يضم أنشطة ثقافية ومتنوعة، وقد تم تشكيل لجنة تضم ممثلين لوزارات التخطيط والمالية والإسكان لبحث الاستفادة من مباني الوزارات القائمة الآن بعد نقلها إلى العاصمة الإدارية الجديدة.


والحقيقة أن هذه المباني تعد ثروة عقارية، ويجب أن تكون هناك خطة واضحة لتطويرها بحيث تصبح في صورة متحف للتراث، ويقتضي الأمر تفريغ المباني، ثم العمل على محورين: الأول: دراسة أفضل الاستخدامات الممكنة للفراغات العمرانية التي ستكون متاحة مع الانتقال إلى العاصمة الإدارية.

ومن الضروري أن يكون هناك تعاون بين الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والهيئة العامة للتخطيط العمراني، والمحور الثاني: وضع الآليات المالية المناسبة لتسهيل عمليات إعادة استخدام هذه الفراغات، وإقامة مشروعات مناسبة.

ومادام الرأي قد استقر على تحويل وسط القاهرة إلى منطقة تراثية، فإنه من الضروري إقامة مهرجانات فنية وثقافية دورية، ولتكن باسم مهرجانات القاهرة التاريخية، ويتم وضعها على الخريطة السياحية، بما يعكس الوجه التاريخي والحضاري لمصر.

طباعة

الأكثر قراءة