الأهلي يبحث عن السوبر العاشر في الإمارات.. والعميد يحلم بقيادة أبناء بورسعيد للقب الأول

12-1-2018 | 08:41

هدف التعادل للأهلي في مرمى المصري في بطولة الكأس الموسم الماضي

 

خالد حسين

يشهد استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية، في السادسة من مساء اليوم الجمعة بتوقيت القاهرة، الثامنة بتوقيت الإمارات، مواجهة قوية على لقب كأس السوبر المصري لموسم 2016 / 2017، بين فريقي الأهلي و المصري البورسعيدي .


ويدخل المارد الأحمر اللقاء باعتباره بطلا للثنائية المحلية في الموسم الماضي، بينما يخوض المصري اللقاء كوصيف لكأس مصر، الذي خسره في النهائي لصالح منافسه اليوم بنتيجة (2/1).
الأمل الأحمر
الأهلي المنتشي بفوزه على غريمه التقليدي الزمالك في لقاء القمة بثلاثية نظيفة، قبل 72 ساعة فقط، يسعى لحسم لقب السوبر العاشر في تاريخه، حيث يبدو هو الأوفر حظا بالنظر لتاريخ الفريقين، وكذلك وفقا لمعطيات الأوضاع الحالية هذا الموسم الذي ينافس فيه الفريق على صدارة الدوري.


حسام البدري المدير الفني للفريق طالب لاعبيه بالتركيز ونسيان نتيجة مباراة القمة والعمل على حسم اللقب من خلال الأداء بكل جدية، لتحقيق أول بطولة متاحة أمام الفريق في العام الجديد.


وكان المدير الفني قد اختار 27 لاعبا للسفر إلى الإمارات من يوم الثلاثاء الماضي، وهم: محمد الشناوي وشريف إكرامي وأحمد عادل عبد المنعم، وحسام عاشور وأحمد فتحي وعمرو السولية وصبري رحيل وجونيور أجايي وهشام محمد ووليد أزارو وميدو جابر وأيمن أشرف وأحمد ياسر ريان وكريم نيدفيد وعبد الله السعيد ووليد سليمان وسعد الدين سمير ومحمد هاني ومؤمن زكريا ومروان محسن وباسم علي وباكاماني مالامبي (باكا) وحسين السيد وعلي معلول وأحمد حمودي وإسلام محارب وأحمد حمدي.


وتبدو الصفوف الأهلاوية مكتملة باستثناء غياب الثنائي المصاب محمد نجيب ورامي ربيعة، وكذلك صالح جمعة المستبعد لأسباب تأديبية، فضلا عن عمرو بركات وأكرم توفيق الغائبين لأسباب فنية.

الحلم البورسعيدي
على الجانب الآخر، يسعى حسام حسن المدير الفني للمصري لتحقيق الفوز والعودة إلى بورسعيد بأول لقب للسوبر المصري، وذلك رغم الاهتزاز الذي يشوب أداء الفريق في بعض المباريات هذا الموسم، حيث أكد على لاعبيه أن تلك البطولة هي الأسهل للفريق هذا الموسم لأن حصدها يتطلب الفوز في لقاء وحيد.
وطالب العميد لاعبيه بضرورة الظهور بشكل مميز مثلما كان الحال في نهائي الكأس الذي تقدم فيه المصري حتى اللحظات الأخيرة، مع استغلال حالة الثقة المتوقعة لدى المنافس بعد نتيجة القمة، مشددا على أهمية السيطرة على مفاتيح لعب الأهلي خاصة في الجانب الهجومي أمثال مؤمن زكريا وجونيور أجايي وعبدالله السعيد.


وكان الفريق البورسعيدي قد دخل في معسكر بالإمارات منذ يوم الأحد الماضي، للدخول بقوة في أجواء المباراة والتخلص من رهبة البطولة التي تقام خارج الأراضي المصرية.


واختار حسام حسن 21 لاعبا بقائمة المباراة هم: أحمد بوسكا، محمود السيد، أحمد مسعود، كريم العراقي، محمد شطة، إسلام صلاح، محمد كوفي، أحمد عبد الموجود، محمد حمدي، مصطفى مارسيلو، عمرو موسى، فريد شوقي، محمد أبو شعيشع، أحمد جمعة، أحمد شكري، محمد عبد اللطيف "جريندو"، عبد الناصر دي ماريا، وليد حسن، البوركينابي ايسوف واتارا، إسلام عيسى، عبدالله الشامي.


ويغيب المهاجم البوركيني بانسيه الذي هرب إلى بلاده قبل سفر الفريق إلى الإمارات بساعات قليلة، وطالب بفسخ تعاقده والرحيل عن الفريق البورسعيدي.

[x]