السوبر المصري.. الأهلي البطل التاريخي.. والزمالك يلاحق من بعيد.. وظهور وحيد للمقاولون والحرس

12-1-2018 | 00:35

الأهلي بطل السوبر 9 مرات

 

خـالد حسـين

ساعات قليلة وتنطلق النسخة رقم 15 من بطولة كأس السوبر المصري، التي تقام سنويا بين بطلي الدوري والكأس، ويتنافس عليها هذا العام فريقا الأهلي والمصري البورسعيدي، حيث حقق الأول الثنائية المحلية، في حين حل المصري وصيفا في كأس مصر، ويقام اللقاء على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية.

وبالنظر إلى الأرقام واستطلاع السجل التاريخي لأبطال السوبر المصري، نجد تفوقا كبيرا للأهلي الذي حصد اللقب 9 مرات، في حين يأتي خلفه الزمالك بـ3 ألقاب، مقابل لقب وحيد لكل من المقاولون وحرس الحدود.

السوبر الأول.. أبيض

بطولة السوبر المصري انطلقت للمرة الأولى عام 2001، بين فريقي الزمالك وغزل المحلة، حيث حقق الأبيض اللقب الأول بالفوز (2/1)، وأحرز الأهداف حازم إمام وحسام حسن، بينما سجل للفلاحين محمد العتراوي.

بينما النسخة الثانية عام 2002 حافظ فيها الفريق الأبيض على لقبه بتغلبه على المقاولون العرب بهدف نظيف في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي، أحرزه أسامة نبيه.

الظهور الأحمر

بداية ظهور الأهلي في قائمة أبطال السوبر كانت عام 2003 مع النسخة الثالثة من البطولة بعد تفوقه على غريمه التقليدي الزمالك، بركلات الترجيح (3/1)، عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ذئاب الجبل.. سوبر

فريق المقاولون العرب نجح في التتويج بلقب السوبر عام 2004 تحت قيادة المعلم حسن شحاتة، بعد الفوز على الزمالك بنتيجة (4/2)، ليحقق لقب السوبر الوحيد في تاريخه.

سيطرة أهلاوية

اعتبارا من عام 2005 بدأت السيطرة الأهلاوية على لقب السوبر المصري، حيث حصدوا الكأس 4 أعوام متتالية، الأولى على حساب إنبي بهدف نظيف أحرزه وائل جمعة في الوقت الإضافي، ثم تكرر الفوز على الفريق نفسه في العام التالي بهدف في الوقت القاتل للنجم محمد أبوتريكة.

وفي عام 2007 فاز الأهلي باللقب على حساب الدراويش بركلات الترجيح (4/2)، بعد انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث تقدم محمد حمص للإسماعيلي ثم تعادل شادي محمد من ركلة جزاء.

وفي عام 2008 كرر أبناء الفانلة الحمراء فوزهم باللقب على حساب الزمالك بالفوز بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد حسن ومعتز إينو.

الحرس.. بطل جديد

النسخة التاسعة من السوبر المصري شهدت تتويج بطل جديد هو حرس الحدود الذي نجح في حسم اللقب على حساب الأهلي، بعدما تفوق عليه بهدفين سجلهما أحمد حسن مكي وأحمد عبدالغني، ليحصد لقب السوبر الوحيد في تاريخه حتى الآن.

عودة التفوق الأحمر

عام 2010 شهد فوز الأهلي بلقب السوبر السادس في تاريخه على حساب حرس الحدود بهدف نظيف أحرزه محمد أبوتريكة، قبل أن يتم إلغاء البطولة عام 2011 بسبب توقف للنشاط الرياضي لوقوع ثورة 25 يناير.

في العام التالي عاد التفوق الأحمر من جديد عبر الفوز على المنافس البترولي إنبي بهدفين مقابل هدف، حيث أحرز للأهلي عبدالله السعيد ومحمد ناجي جدو، فيما سجل لأبناء البترول محمد شعبان.

وعادت البطولة للتوقف من جديد عام 2013 بعد إلغاء المسابقات الرياضية في العام السابق بسبب أحداث مجزرة بورسعيد.

ومع عودة استئناف النشاط الرياضي واصل الأهلي تفوقه عام 2014 بحسم اللقب على حساب أبناء الفانلة البيضاء بركلات الترجيح بنتيجة (5/4)، بعدما انتهت المباراة بالتعادل السلبي.

سوبر الإمارات.. بالنص

على مدار العامين الماضيين شهدت دولة الإمارات إقامة كأس السوبر المصري على أراضيها، والطريف أن المنافسة في النسختين انحصرت بين الأهلي والزمالك، حيث حصد الأول لقب عام 2015، بالفوز (3/2)، حيث أحرز مؤمن زكريا وعبدالله السعيد (هدفين)، بينما سجل للأبيض عمر جابر ومحمود كهربا، في حين حسم الزمالك نسخة 2016 بركلات الترجيح (3/1)، بعد التعادل السلبي خلال المباراة.

هل تشهد النسخة الـ15 بطلا جديدا للسوبر على الأراضي الإماراتية بفوز المصري.. أم يواصل أصحاب الفانلة الحمراء التفوق ويحصدون اللقب العاشر في تاريخهم؟.
 

[x]