"بوابة الأهرام" داخل توثيق "الأسمرات".. إقبال متنوع والسيسي يتصدر | صور

11-1-2018 | 20:27

مكتب الشهر العقاري والتوثيق بحي الأسمرات

 

مصطفى زكي

شهد مكتب الشهر العقاري والتوثيق بحي الأسمرات بمنطقة المقطم، إقبالا كثيفا من المواطنين الراغبين في تحرير إقرارات التأييد لمرشحي الانتخابات الرئاسية .


وفي جولة لـ "بوابة الأهرام" داخل المكتب على مدار يوم، تبين أن الإقبال جاء متنوعا من السيدات وكبار السن، فيما ظهر الشباب أيضا في الصورة لكن بعد الرابعة عصرا تزامنا مع انتهاء أعمالهم.

وقال رئيس مكتب توثيق الأسمرات الدكتور عمرو سيد بخيت، إن المكتب يستقبل أهالي الحي بشكل يومي بدءا من التاسعة صباحا حتى السادسة مساء.

وأضاف "بخيت" أن الإقبال في اليوم الأول (الثلاثاء 9 يناير) من الفترة المخصصة لتحرير إقرارات التأييد جاء هادئا للغاية، ثم جاء متوسطا في اليوم الثاني، غير أنه بدأ يتزايد اليوم الخميس ثالث أيام فترة إقرارات التأييد.

وأوضح أن المكتب أيضا جاهز لاستقبال المواطنين غدا الجمعة، بعد تلقي جميع المكاتب على مستوى الجمهورية إشارة مساعد وزير العدل لشؤون الشهر العقاري المستشار ممدوح طبوشة بالعمل أيام العطلات الأسبوعية لحين غلق باب الترشح في الانتخابات الرئاسية يوم 29 يناير.

وأشار "بخيت" إلى أن عملية تحرير الإقرار لا تستغرق سوى دقيقتين فقط وتبدأ وتنتهي في يسر شديد، وأنها تتم بموجب أصل بطاقة الرقم القومي أو جواز السفر، وأن المواطن يختار بحرية شديدة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الذي يرغب في تأييده.

وأكد "بخيت" أنه من المتوقع أن يتزايد الإقبال مع مرور الأيام، ومع اقتراب غلق باب الترشح، مشددا أن المكتب جاهز لاستقبال أي أعداد من المواطنين وتحرير أي كمية من إقرارات التأييد.

وبسؤال مواطنين حرروا إقرارات التأييد، أكد معظمهم أنهم حضروا لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية، فيما أشار آخرون عددهم قليل للغاية إلى تحرير إقرارات لمرشحين آخرين.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي ، يوم 30 مايو 2016، مشروع حي الأسمرات في منطقة المقطم، الذي يتضمن إنشاء 11 ألف وحدة سكنية بتكلفة 1.5 مليار جنيه؛ للقضاء على العشوائيات الخطرة، التي تضم آلاف الأسر.

وأقيم حي الأسمرات على مساحة 126 فدانًا بإجمالي ما يزيد على 10 آلاف و980 وحدة سكنية بالإضافة إلى المباني الخدمية والمرافق، حيث انتقل إلي " الأسمرات " سكان المناطق العشوائية بالدويقة، وإصطبل عنتر، وعزبة خيرالله، وبطن البقرة.

وتم تمويل المشروع من صندوقي تطوير العشوائيات التابع لوزارة الإسكان ووزارة التنمية المحلية، وصندوق تحيا مصر بتكلفة مالية بلغت مليار و582 مليون جنيه.


٠


٠


٠


٠

مادة إعلانية

[x]