مدير آثار أسوان يكشف تفاصيل الاكتشافات الجديدة بكوم أمبو وإدفو| صور

11-1-2018 | 13:39

الاكتشافات الجديدة

 

أسوان - محمد بكري

كشف الأثري عبد المنعم سعيد مدير منطقة آثار أسوان والنوبة اليوم الخميس عن تفاصيل اكتشافات أثرية لمبني إداري و3 تماثيل ولوحة من الحجر الجيري بالقرب من معبدي كوم أمبو و إدفو ب أسوان .

وقال عبد المنعم إن الفريق المصري الذي يباشر أعمال تخفيض منسوب المياه الجوفية بالقرب من الناحية الجنوبية الغربية من معبد كوم أمبو تم العثور على تمثالين لحورس على شكل الصقر مصنوعين من الحجر الرملي، ويبدو من الملامح الفنية للتماثيل أنها تعود للعصور المتأخرة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" أن الاكتشاف الثاني لوحة من الحجر الجيري منقوش عليها صورة أحد الأشخاص قد يكون حاكما للمنطقة ومعه زوجة يقدم القرابين إلى أحد المعبودات لم يظهر من المعبود سوى الجزء السفلي قد يكون للإلهه أوزيرس، وتعتبر من اللوحات النادرة المصنوعة من الحجر، ويبدو أن تلك القطعة تعود للدولة الحديثة .

والاكتشاف الثالث بمعبد كوم أمبو تمثال لأحد الأشخاص يعود إلى العصور الفرعونية "دولة وسطي ودولة حديثة "ترجع أهمية هذا الكشف الأثري إلى أن معبد كوم أمبو يعود إلى العصور الفرعونية وليس العصر اليوناني الروماني فقط مما يزيد من الأهمية التاريخية والحضارية لمعبد كوم أمبو .

وأضاف مدير آثار أسوان أن أحد البعثات الأجنبية العاملة في تل إدفو عثرت على مبنى إداري ضخم من الطوب اللبن ينقسم إلى قسمين أحدهما يعود إلى عصر الأسرة السادسة، والثاني يعود إلى عصر الأسرة الخامسة حوالي 2300 قبل لميلاد.

وقال عبد المنعم ومن خلال الدراسة الأولية لهذه المباني قد يكون لها أغراض جنائزية بسبب قربه من المعبد بالإضافة إلي أن بعض الغرف داخل المبني يستخدم لتخزين بعض الأشياء التي يتم إحضارها من الصحراء الشرقية، ومما يؤكد ذلك العثور على اسم شخص ربما هو قائد لأحد الحملات التي أشرف على إحضار بعض الأحجار من محاجر ومناجم الصحراء الشرقية، كما تم العثور على بعض الأختام التي تحمل أسماء الملوك من عصر الأسرة الخامس.


الاكتشافات الجديدة


الاكتشافات الجديدة


الاكتشافات الجديدة


الاكتشافات الجديدة


الاكتشافات الجديدة

مادة إعلانية

[x]