الجزائر.. إصدار الحكومة أول بيان رسمي باللغة الأمازيغية يثير جدلا واسعا

11-1-2018 | 12:10

البرلمان الجزائري

 

وكالات الأنباء

أصدرت وزارة الداخلية الجزائر ية أمس الأربعاء، أول بيان رسمي لها بال لغة الأمازيغ ية، ويتعلق بفتح التسجيلات لقرعة الحج للموسم المقبل، ولكن هذا ال بيان الذي يأتي عشية الاحتفال برأس السنة الأمازيغ ية، أثار جدلا وفتح الباب لتساؤلات، بسبب الحرف المستخدم من قبل الوزارة لكتابة هذا ال بيان .


وكانت وزارة الداخلية قد اختارت الحرف اللاتيني لتحرير أول بيان رسمي بال لغة الأمازيغ ية، وهو ما فتح الباب أمام جدل، وانتقادات، على اعتبار أن قرار الداخلية أعطى الانطباع لمن يرفضون هذا التوجه أن الدولة الجزائر ية اختارت كتابة الأمازيغ ية بالحرف اللاتيني، علما أن هذه القضية لم تحسم بعد، بين من ينادون بكتابة الأمازيغ ية بالحرف اللاتيني، ومن يرون أنها يجب أن تكتب بالحرف العربي، ومن يطالبون بكتابة كلماتها بحرف «التيفيناغ».

وفسر أنصار الحرف العربي وكذا التيفيناغ الخطوة التي أقدمت عليها وزارة الداخلية بأنها انتصار للتيار «الفرانكوفوني» ممن يطالبون بالاعتماد على الحرف اللاتيني، وهو التيار الذي يلاقي معارضة شديدة، ويواجه اتهامات في محاولة «فرنسة» الأمازيغ ية، فجمعية العلماء المسلمين الجزائر يين كانت قد أعلنت منذ أيام قليلة فقط، أنها مع كتابة الأمازيغ ية بالحرف العربي، إذ أعلن رئيسها عبدالرزاق قسوم أن الجزائر يين كلهم أمازيغ، وأنه من الضروري نزع القضية من أيدي الغلاة ووضعها في أيدي العلماء، وأنه من شروط ترقية ال لغة الأمازيغ ية هي كتابتها بالعربية لأنها ملك للجميع، وإعطاؤها بعدا إسلاميا يوحد الأمة، كما أنه من الضروري حسب قسوم، أن تحدث قطيعة بين الأمازيغ ية الجزائر ية والأكاديمية البربرية، لأن لا علاقة لهذه الأخيرة ب الجزائر .

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]