محتجون تونسيون يستهدفون معبدا يهوديا ضمن مظاهرات "ضد الغلاء"

10-1-2018 | 01:33

1

 

الألمانية

 قال مصدر من معبد الغريبة اليهودي الشهير في جربة ال تونس ية، إن المعبد تعرض ليل الثلاثاء، الأربعاء، إلى محاولة حرق، أثناء موجة احتجاجات اجتماعية تشهدها تونس ضد الغلاء، وقانون المالية.

وأفاد إيلي الطرابلسي، نجل رئيس المعبد، بيريز الطرابلسي، بأن المعبد تعرض لمحاولة للحرق عبر إلقاء محتجين للزجاجات الحارقة.

وقال الطرابلسي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن هناك "محاولة فاشلة لحرق بيت صلاة في حارة اليهود بجربة بالمولوتوف".

وأضاف، أنه "لم يصب أحد. الأمن والحماية المدنية الآن يقومان بالواجب".

ويعد المعبد أحد أشهر المزارات الدينية لليهود في شمال إفريقيا، ويشهد سنويا احتفالات وطقوسا، ويقصده الآلاف من الزوار من أنحاء العالم.

وتعرض الكنيس لهجوم إرهابي عام 2002، أوقع 21 قتيلا، من بينهم 14 ألمانيا.

واتسعت عمليات النهب والسرقة ليل الثلاثاء، الأربعاء، في موجة جديدة من ال احتجاجات الليلية، ضد ارتفاع الأسعار، والغلاء. واضطرت الشرطة ال تونس ية إلى تعبئة وحداتها، للتصدي لعمليات سطو على منشآت تجارية، تقودها عناصر من المحتجين.

واتسع نطاق ال احتجاجات ، لتشمل مدنا أخرى في ثاني ليلة لها، من بينها باجة وسوسة وقليبية وسليانة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

عاجل
  • الولايات المتحدة تسجل 1169 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة
[x]