مفتش الصحة بأسوان: وفاة المحتجز بقسم ثان طبيعية ولا توجد شبهة جنائية

9-1-2018 | 16:00

جثة

 

أسوان - محمد بكري.

أكد تقرير مفتش صحة أسوان، الصادر اليوم الثلاثاء، أن وفاة محتجز بمركز شرطة قسم ثاني أسوان طبيعية، ولا توجد شبة جنائية؛ نتيجة توقف عضلة القلب، وهو ما أدى إلى هبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية.

كان اللواء فتح الله حسني، مدير أمن أسوان، تلقي إخطارًا بوفاة السجين فراج عبدالراضى على أحمد، (28 عاما)، والمحتجز على ذمة القضية (رم 5142 / 2017) جنايات القسم "اتجار مخدرات"، بعد شعوره بالإعياء ونقله لمستشفى أسوان الجامعي، ووافته المنية داخل سيارة الإسعاف، قبل وصوله للمستشفى.

وقال بيان مديرية أمن أسوان، إنه تم استدعاء شقيقه "أنور"، (47 عاما)، سائق، وقرر بأن المتوفى كان يعانى من حساسية بالصدر.

ومن جانبه كلف مدير الأمن، المباحث، بالتحري عن الواقعة وظروفها وملابساتها، وتم تحرير محضر بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]