اقتصاد

"محطات البترول" تدعو إلى اجتماع طارئ لبحث مشكلة زيت السيارات الرديء

9-1-2018 | 15:02

محطات الوقود

سلمى الوردجي

اشتكى العاملين في محطات الوقود بمحافظة كفر الشيخ، من بعض الشركات العاملة في مجال البيع وتوزيع المنتجات البترولية، بسبب فرضها زيت سيارات رديئًا مقابل توزيع الحصة على أصحاب المحطات.


وامتنع عدد كبير من المواطنين عن الشراء، وهو الأمر الذي أدى إلى قيام أصحاب المحطات ببيعه من خلال حرق الأسعار، مما تسبب في خسائر طائلة، وجعلهم يستغيثون بوزارة البترول، والهيئة العامة للبترول لوقف نزيف الخسائر.

قال حسن نصر رئيس شعبة المواد البترولية بالغرفة التجارية لكفر الشيخ، إن الشعبة ستعقد اجتماعًا طارئًا وموسعًا غدًا الأربعاء، لمناقشة الأمر.

وأكد أن مجلس إدارة الشعبة دعا مسئولين من وزارة البترول لحضور الاجتماع لمواجهة هذه الأزمة، وأفاد بأن عمليات توزيع المنتجات البترولية من بنزين وسولار في مصر تخضع لمعايير وأسس تطبق على كل الشركات العاملة في مجال البيع أو تسويق المنتجات.

ويبلغ عددها 10 شركات، منها 4 مملوكة لوزارة وهيئة البترول، والبقية تابعة لمستثمرين وشركات أجنبية.

وأشار إلى أن منظومة توزيع وبيع المنتجات البترولية يتحكم فيها ويشرف عليها هيئة البترول فقط، لأنها تقوم باستيراد المنتج وتحدد الكميات التي تحصل عليها كل شركة، وذلك وفقًا لاعتبارات معينة، في مقدمتها عدد المحطات والمنافذ التسويقية، وعدد المتعهدين والعملاء لدى كل شركة، وهو ما يطلق عليه نظام "الكوتة" أي أن تقوم هيئة البترول بتحديد الكميات التي تحصل عليها كل شركة، ويتم متابعتها باستمرار من خلال عقد لقاءات شهرية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة