[x]

ثقافة وفنون

"أحمد شوقي علي" الفائز بجائزة ساويرس الثقافية: زوجتي شريكة في الفوز.. وروايتي كانت كريمة معي للغاية

8-1-2018 | 21:50

جائزة ساويرس الثقافية

منة الله الأبيض

أعرب الروائي أحمد شوقي علي ، مؤلف رواية " حكايات الحسن والحزن "، عن سعادته لحصوله على المركز الثاني بجائزة ساويرس فرع الرواية في فئة شباب الأدباء، مهديًا فوزه إلى زوجته.


وقال في تصريحات لـ"بوابة الأهرام": لما علمت بحصول روايتي "حكايات الحُسن والحُزن" على مركز في الجائزة، قررت أن تصعد زوجتي إلى المسرح لتستلم الدرع بدلًا مني، حيث إننا شريكان في هذه الرواية، فلم تكتف بدعمي نفسيًا وتوفير الجو الملائم للكتابة، وإنما امتد دعمها إلى تزويدي بالكثير من الرؤى التي ساعدتني على تطوير النص وإثرائه، وإن اضطلعتُ بدور الكاتب في هذه الرواية فقد قامت "شيرين" بدور المحرر الأدبي على أكمل وجه، ولما كان التكريم يحمل اسمي وحدي، فإن من الإنصاف أن تصعد هي لتحظى بالتقدير على المسرح، وبالرغم من اسحتقاقها لتكريم يخص اسمها وحده، إلا أنها للأسف رفضت القيام بذلك، وخشيت إن أبلغت إدارة الجائزة دون علمها، وفوجئت هي بالأمر لحظة تسلم الجائزة، أن يتسبب ذلك في إرباكها. لذلك فأنا أهدي إليها الجائزة الآن وهو أضعف الإيمان.

ويضيف شوقي: "كانت "حكايات الحُسن والحزن" كريمة معي للغاية منذ انتهائي من كتابتها، حيث أتاحت لي فرصة الانضمام إلى قائمة طويلة من الأدباء المرموقين، بانتسابي إلى دار الآداب اللبنانية العريقة، والذي ساهم اسمها في انتشار الرواية وإتاحة فرصة كبيرة لقراءتها عبر أرجاء العالم العربي، كذلك قوبل نصي باحتفاء نقدي أرضاني، وكتب عنها في لندن وبيروت والإمارات وسوريا والمغرب ومصر ، وتلك فرصة عظيمة دون شك، والآن تحصل على جائزة، فما الذي قد أبتغيه بعد ذلك؟".
 

وكانت قد أعلنت جائزة ساويرس الثقافية عن نتائجها لعام 2017، بحضور عدد من الوزراء والشخصيات العامة، بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية.







اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة