||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex بلاغ للنائب العام ضد سوزان وعزمى وفاروق حسنى بتهمة إهدار مال جميعة الأمومة والطفولة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

بلاغ للنائب العام ضد سوزان وعزمى وفاروق حسنى بتهمة إهدار مال جميعة "الأمومة والطفولة"

27-2-2012 | 14:13

 

سمير السيد

أعلن "اتحاد شباب الثورة"، عن تقدمه اليوم، ببلاغ إلى النائب العام حمل رقم 669 /2012، ضد سوزان ثابت راسخ، عقيلة الرئيس السابق حسنى مبارك، وزكريا عزمى، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وفاروق حسنى وزير الثقافة السابق، وزاهي حواس أمين المجلس الأعلى للآثار السابق، ومجلس إدارة جمعية مصر الجديدة "جمعية سوزان مبارك سابقا"، يتهمهم فيه، بإهدار المال العام في مشاريع الجمعية التي تتضمن متحف الطفل ومكتبة المستقبل ومكتبة مصر الجديدة وحديقة الطفل.

وكشف عمر الحضرى منسق لجنة "الثقافة والآثار" بالاتحاد، والتى تقدمت بالبلاغ، أن هذه الجمعية والتى تتبع وزارة الشئون الاجتماعية، تعاقدت فى عصر الرئيس المخلوع حسني مبارك مع وزارات حكومية للحصول علي دعم للجمعية، من بينها وزارة البترول والسياحة والطيران المدني والمجلس الأعلى للآثار سابقا وتبرعات رجال الإعمال.


ولفت الحضرى فى بيان للاتحاد، إلى أن الجمعية كلفت مشروعاتها أكثر من مليار جنيه في الـ 10 سنوات الأخيرة، دون أن يعلم أحد أين ذهبت هذه المبالغ الكبيرة، واتهم سوزان مبارك التى كانت ترأس الجمعية فى هذا التوقيت، باستغلال نفوذها في تسريب العديد من الأموال المنهوبة من الشعب المصري بحجة العمل بمشروعات بالجمعية، ومعها زكريا عزمي وفلول الحزب الوطنى المنحل.

وأشار إلى أنه تم تقدير المبالغ المصروفة علي حديقة الطفل فقط بحوالى 500 مليون جنيه قبل أن تنتقل الحديقة إلى وزارة الزارعة مؤخرا بعد قرار من المجلس العسكرى، فى حين بقيت المكتبة والمتحف تحت إدارة الجمعية.

وطالب بسرعة تشكيل لجنة تقصي حقائق من اللجنة الثقافية بمجلس الشعب، لفحص جميع المستندات الخاصة بالجمعية وجميع المشاريع التى قامت بتنفيذها وإعلان كل التقارير أولا بأول على الشعب، وبتشكيل لجنة فنية استشارية متخصصة لاستلام المتحف من القوات المسلحة، وبإلغاء انتداب مدير الجمعية.

كما طالب بتشكيل لجنة لمتابعة أعمال الإنشاءات الخاصة بالجمعية والتعرف على مصادر الإنفاق عليها، وأوجه صرف أموال الجمعية لدى البنك، لافتا إلى وجود 13 مليون جنيه قام صندوق التنمية الاجتماعى بتخصيصهم لحساب مشروع تطوير المدارس والذى يخضع لإدارة الجمعية، بينما لا يعلم الصندوق عن أوجه صرف هذا المبلغ.

وأوضح فى هذا الصدد أن الأوراق توضح صرف مليون جنيه فقط، متسائلا "أين الباقى؟.. لا احد يعلم و لكل هذا ولأكثر من هذا فنحن نرغب فى أن تؤول الجمعية بكل مشتملاتها وفروعها وأرصدتها لإحدى الجهات أو الوزارات الحكومية قبل أن ينتهى الاستيلاء على باقى الأرصدة بالبنوك، مع العلم بأن مشروع تطويرالمتحف قد صرف عليه حتى الآن 157 مليون جنيه".

ونبه إلى أن المجلس القومى للأمومة والطفولة برئاسة الدكتورة مرفت التلاوى، طلب الأسبوع الماضى بضم الجمعية لها، ولكن مجلس إدارة الجمعية قام بالتصدى لهذا الطلب.