وزير خارجية باكستان: أمريكا "صديق دائم الخيانة"

6-1-2018 | 04:18

احتجاجات باكستان على الموقف الامريكى

 

قال وزير الخارجية ال باكستان ي خواجة آصف إن الولايات المتحدة تتصرف تجاه باكستان وكأنها "صديق دائما ما يخون" وذلك بعد أن علقت واشنطن مساعدات لإسلام آباد وبعد أن اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باكستان بالكذب والخداع لسنوات طويلة.

وحسب رويترز، قال زعيم المعارضة عمران خان نجم الكريكت السابق والمرشح ليكون رئيس الوزراء المقبل، إن الوقت قد حان لفك الارتباط مع الولايات المتحدة وتقليص الوجود الدبلوماسي والمخابراتي الأمريكي في منطقة إستراتيجية حساسة.

وتتهم واشنطن باكستان بلعب "لعبة مزدوجة" بمساعدة حركة طالبان الأفغانية وشبكة حقاني على إحداث الفوضى في أفغانستان. وتنفي إسلام آباد ذلك وتتهم الولايات المتحدة بعدم احترام تضحياتها الهائلة في محاربة الإرهاب في ظل سقوط ضحايا بعشرات الآلاف.

وقال آصف لتليفزيون كابيتال المحلي في وقت متأخر الخميس "سلوك الولايات المتحدة ليس سلوك حليف أو صديق. إنها صديق دائما مايخون".

ورددت مجموعات صغيرة من الطلبة هتافات "الموت لأميركا" و"الموت لترامب" وأحرقوا العلم الأمريكي وصورا لترامب بعد صلاة الجمعة في العاصمة إسلام آباد ومدينة لاهور في شرق البلاد. وانتهت المظاهرات المنظمة سريعا.

وقد تدفع العلاقات المتدهورة باكستان أكثر فأكثر للاقتراب من الصين التي دعمت إسلام اباد بعد الأزمة التي أعقبت تغريدة ترامب. ويقول محللون إن دعم بكين الدبلوماسي والمالي يعزز أيضا موقف باكستان .

وانتقدت وزارة الخارجية ال باكستان ية ما وصفته بتغير الأهداف بعد أن أكدت الولايات المتحدة أنها ستعلق كل المساعدات الأمنية التي يعتقد أن قيمتها 900 مليون دولار على الأقل إلى أن تكف باكستان عن مساعدة المتشددين.

وقال خان، زعيم المعارضة ال باكستان ية، إن تغريدة ترامب وتعليقات أميركية أخرى جزء من "محاولات متعمدة لإذلال وإهانة الأمة ال باكستان ية".

وأضاف في بيان "حان الوقت لكي تفك باكستان ارتباطها بالولايات المتحدة" داعيا إلى التخلص فورا من الأعداد الزائدة بشكل مفرط من الدبلوماسيين وغير الدبلوماسيين وأفراد المخابرات الأمريكيين في باكستان .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]