وزير الأوقاف يدعو أئمة الشرقية للمشاركة في القوافل الدعوية لمحاربة الإرهاب | صور

5-1-2018 | 12:17

وزير الأوقاف في لقاء الأئمة بالشرقية

 

الشرقية – عادل الشاعر

عقد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، واللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، لقاءً موسعًا بعدد من الأئمة ورجال الدعوة الإسلامية بالمحافظة، بحضور الشيخ زكريا الخطيب وكيل وزارة الأوقاف؛ للتأكيد على نشر قيم الإسلام السمحة في قوافل دعوية لمحاربة الإرهاب.

وأكد وزير الأوقاف، أهمية الخطاب الدعوي الوسطي؛ لنشر قيم الإسلام السمحة ومبادئة السامية، مشيرًا إلى ضرورة تنظيم قوافل دعوية للقرى والنجوع والكفور؛ لرفع درجة الوعي والإدراك بمجريات الأمور، وبناء مجتمع سليم قائم على احترام الآخر.

وأضاف الوزير، أن البلاد تشهد ملحمة وطنية في أعمال البناء والتنمية، ولافتًا إلى الأنفاق الجديدة التي تم افتتاحها مؤخرًا أسفل قناة السويس، تمثل عبورًا جديدًا لتنمية سيناء؛ لمواجهة الأفكار المتطرفة، واستئصال البؤر الإرهابية؛ لدفع عجلة العمل والإنتاج.

وأوضح جمعة، أن ما تحقق من إنجازات حقيقية وملموسة بمدينة حلايب وشلاتين، في الثلاث سنوات الأخيرة، تفوق خمس أضعاف ما تم خلال الثلاثين عامًا الماضية، في مجالات الإسكان والبنية التحتية (طرق - كهرباء - تليفونات)، ومؤكدًا أن الوزارة ستقوم ببناء وإعمار 100 بيت لأبناء المدينة.

وذكر الوزير، أن الوزارة ستتحمل تكلفة إنشاء 270 بيتًا لأهالي قرية الروضة في شمال سيناء، وذلك في إطار خطة الدولة لتنمية منطقة بئر العبد بشمال سيناء؛ لتصبح مدينة نموذجية يُشار لها بالبنان، تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية في هذا الشأن.

وأكد جمعة أن كل ما يدور على أرض مصرنا الغالية من أعمال تنمية وبناء، يؤكد أننا أمام نقلة نوعية وحضارية، ستنعكس أثارها بمردود جيد على حياة المواطنين.

وخلال اللقاء، أوضح وزير الأوقاف أن الدولة تخوض حرباً شرسه في مواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة، والتي تمكنت من إسقاط دول بالمنطقة، وكذلك تتصدى مصر لحروب الجيل الرابع، كما تخوض الدولة معركة للتنمية والبناء وإقامة مشروعات قومية عملاقة، تعود بالنفع والفائدة على المواطنين.

وقال جمعة، إننا نرسل رسالة من أرض الشرقية، أن مصر هي الحصن الحصين للدين الوسطي الصحيح، مما يتطلب دعم صمود الدولة المصرية ومواجهة الجماعات الإرهابية، والتي تقوم على فلسفة التشكيك في حدود الدولة؛ لزعزعة قضية الإنتماء والولاء للوطن.

ومن جانبه أشاد محافظ الشرقية بدور وزارة الأوقاف، وتعاونها المثمر والبنًاء مع المحافظة، في إنهاء كافة الإجراءات التي تتعلق بتجهيز وفرش المساجد، مؤكداً أهمية عقد هذه اللقاءات مع الأئمة والدعاة؛ إيمانًا بأهمية التواصل للتأكيد على خطة عمل الوزارة بنشر الفكر الوسطي وتعاليم الدين السمحة.

وفي نهاية اللقاء، رحب محافظ الشرقية بزيارة وزير الأوقاف للمحافظة للمشاركة في افتتاح مسجد أبو هنداوي الكبير، بالوحدة المحلية بالرحمانية بمركز أبو كبير، والمقام بالجهود الذاتية ليمثل صرحاً إسلامياً ومنارة تعليمية لنشر صحيح الدين.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]