مخرج فرنسي ينهي زيارته لأسوان بعد تصويره مشاهد فليم وثائقي عن بناء السد العالي

5-1-2018 | 13:17

السد العالي

 

أسوان - محمد بكري.

أنهى المخرج الفرنسي، "أوليفييه لومتر - Olivier Lemaitre"، اليوم الجمعة، زيارته لأسوان؛ والتي تأتي في إطار تصوير  فيلمًا وثائقيًا عن المعابد التي تم إنقاذها من الغرق أثناء بناء السد العالي، في الفترة من 1960 حتي 1970، وكذلك مرور 50 عاما على إنقاذ معبد أبو سمبل؛ وتكريمًا للمصريين والأجانب المشاركين في إنقاذ معابد النوبة.

وعقد المخرج الفرنسي لقاءً مع السيد الهمشري، مدير أمن السد العالي، نائبا عن السيد رئيس هيئة السد العالي، وتحدث عن نشأة السد العالي وأهميته، ثم اصطحبه في جولة لنقاط المشاهدة المسموح بزيارتها، وكذلك زيارة رمز الصداقة.

وكان المخرج قد قام بعمل جولة في بحيرة ناصر، حول معبد كلابشة، ثم زار متخف النوبة؛ لمعرفة الأقسام التي تناسب الفيلم الوثائقي، والذي يتم تصوير الجزء الثاني منه في فبراير المقبل.

وقال المخرج الفرنسي، إن ميزانية إنتاج الفيلم محدودة، ولكن يحدوه الأمل في إيجاد شركاء مثل التليفزيون المصري أو وزارة الثقافة، تساعد في إنتاج هذا الفيلم الوثائقي، عند بداية الجزء الثاني من التصوير في فبراير.

واقترح المخرج أثناء وجوده في السد العالي، وضع أسماء من استشهدوا أثناء بناء السد في لوحة تذكارية تكريمًا لهم.

مادة إعلانية