افتتاح أول ستوديو للتعلم الإلكتروني بـ"طب عين شمس"

4-1-2018 | 14:00

طب عين شمس

 

محمود سعد

افتتح الدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، والدكتور محمود المتيني عميد كلية الطب، استوديو التعلم الإلكتروني بالكلية ليكون أول ستوديو احترافي بالجامعات المصرية.


جاء ذلك خلال جولة قاما بها في الكلية في حضور الدكتور عبدالناصر سنجاب، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا، الدكتور فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عبدالفتاح سعود وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد الطيب وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

حيث قاموا بزيارة مدرج البنهاوي، الذي تم تجديده خلال 150 يوما بتكلفة 10 مليون جنيه، ليكون على أعلى مستوى لخدمة العملية التعليمية، حيث يحتوي على تكييف مركزي VRF، إنذار حريق، نظام صوتيات، كاميرات مراقبة، شاشات عرض، كشافات إنارة، ومعمل كمبيوتر معد لاستقبال 164 طالب ومجهز بوحدات تكييف وكاميرات مراقبة، كما شملت الجولة زيارة لوحدة التعلم الإلكتروني، وحدة الجودة بعد تطويرها، قاعة المؤتمرات المصغرة التي تم إنشاؤها على أعلى مستوى وهي من تنفيذ شركة المقاولون العرب.

وأشاد الدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، بالتجديدات والإنشاءات خلال الجولة، مشيراً إلى ضرورة مواكبة التطور العلمي يوماً بيوم كما يحدث حالياً، مؤكداً أن الجامعة تسعى لتطبيق نظام التعليم بنظام الساعات المعتمدة والتعليم الإلكتروني لخلق تواصل مع الطلاب سواء كانوا متواجدين فعلياً أو غير متواجدين.

وأشار الدكتور محمود المتيني، عميد كلية الطب، إلى أن كلية الطب تحاول مجاراة ما يحدث في العالم من خلال تحقيق التعلم الإلكتروني والمستشفى الافتراضي والتعليم الطبي والعلاج عن بعد، لذا تم إنشاء مدرجات جديدة وستوديو تصوير ومكتبة إلكترونية متطورة منوهاً إلى قرب الإعلان عن توأمة مع مكتبة الإسكندرية.

وأكدت الدكتورة منى عبدالعال، مدير مركز التعلم الإلكتروني، أن الاستوديو، يمثل نقلة نوعية في تطوير وسائل التعليم الطبي، حيث يهدف إلى إثراء العملية التعليمية من خلال دمج التعلم الإلكتروني مع التعلم التقليدي في منظومة واحدة تتضمن مزيجاً من الإلقاء المباشر في قاعة المحاضرات، والتعلم الذاتي ما سيسهم في مواكبة التطور المستمر في التعليم الطبي خاصة مع وجود نظام جديد للتعليم الطبي في مصر ومن المقرر تطبيقه اعتبارا من العام الجامعي القادم، مشيرة إلى أن الاستوديو تم تنفيذه وفقاً لمعايير الجودة العالمية وتحت إشراف خبراء من مدينة الإنتاج الإعلامي ونفذته مجموعة من الشركات المتخصصة في هذا المجال ولها سابقة أعمال في تنفيذ استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي.

وحصل الاستوديو على من المركز القومي للبحوث تفيد بصلاحيته ودقة تنفيذه.

وأضافت أن الاستوديو يمكن استخدامه في تصوير المحاضرات والتدريب العملي والكشف الإكلينيكي والفحوصات الطبية مثل الأشعة التليفزيونية وغيرها ودمج المواد المسجلة في المناهج الدراسية لطلبة البكالوريوس والدراسات العليا.

وشددت على مراعاة الجوانب الأخلاقية المهنية في حالة الاستهانة بالمرضى أثناء التصوير من حيث الموافقة المستنيرة واحترام خصوصية المريض وعدم استخدام المادة المسجلة، إلا في الأغراض التعليمية.

وأكد المهندس عمرو العفيفي، مدير عام الميكانيكا والتكييف بمدينة الإنتاج الإعلامي، أن الاستوديو هو نتاج خبراتنا، حيث تم تحقيق مستوى الصوت العالمي المطلوب ليتم التسجيل أثناء تشغيل التكييفات دون تشويش أو إزعاج وهي المعادلة الصعبة.

وأضاف المهندس هشام الطوبجي، رئيس قطاع المباني والمرافق بمدينة الإنتاج الإعلامي، أن الاستوديو يحظى بمواصفات خاصة من ناحية العزل وهو ما تم تصميمه وفقاً لأحدث المواصفات العالمية فتم عزل الحوائط والأرض والسقف لمنع الصوت من الوصول من جميع الاتجاهات.

[x]