غضب في تورينو بسبب "الإعادة التلفزيونية" في فوز يوفنتوس

4-1-2018 | 02:09

لاعبو يوفنتوس يحتفلون بإحراز هدف خلال مباراة بالدوري الإيطالي

 

رويترز

تأهل يوفنتوس إلى الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم الأربعاء بعد فوزه 2-صفر على جاره تورينو الذي طُرد مدربه سينيسا ميهايلوفيتش بسبب اعتراضه الغاضب ضد قرار إعادة تلفزيونية تم فيها تأكيد الهدف الثاني.


وزعم تورينو أن سامي خضيرة لاعب وسط يوفنتوس ارتكب خطأ ضد إفري أكوا عندما خطف منه الكرة وبدأ هجمة انتهت عند ماريو مانزوكيتش ليحرز الهدف الثاني في الدقيقة 67.

وأقنع لاعبو تورينو الحكم دانييلي دوفري بمشاهدة إعادة للعبة لكنهم شعروا بالغضب عندما قرر الحكم، الذي شاهد الواقعة في شاشة بجانب الملعب، عدم تغيير قراره.

وطُرد ميهايلوفيتش بعد اعتراضه الغاضب وأحاط لاعبو تورينو بالحكم.

ورفض ميهايلوفيتش التحدث مع وسائل الإعلام بعد المباراة وأرسل مساعده إتيليو لومباردو للرد على الأسئلة.

وقال لومباردو "تم ارتكاب خطأ ضد إكوا. ما الهدف من حكم الفيديو؟ لو كان الحكم يشاهد إعادة اللعبة في التلفزيون فلا أفهم كيف سينظر إليها بطريقة مختلفة".

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس "لم أشاهد اللعبة مرة أخرى ولا أريد التعليق. كان يمكننا تسجيل الهدف الثاني قبل ذلك".

وتقدم يوفنتوس، الذي أراح المهاجم جونزالو هيجوين وأشرك مانزوكيتش فقط في الهجوم، في الدقيقة 15 بتسديدة مباشرة من دوجلاس كوستا من داخل منطقة الجزاء.

وحصل تورينو على أفضل فرصة بعد ذلك بقليل عندما أبعد فانيا ميلينكوفيتش-سافيتش كرة وصلت إلى مباي نيانج لكن مهاجم ميلانو وواتفورد السابق سدد في القائم.

وبعيدا عن ذلك لم يظهر أن تورينو، الذي خسر 4-صفر أمام يوفنتوس في الدوري هذا الموسم، سيحسن سلسلة نتائجه أمام جاره، إذ فاز مرة واحدة فقط في آخر 25 مباراة بينهما.

وتألق باولو ديبالا، الذي أحرز هدفين في فوز يوفنتوس 3-1 على فيرونا في الدوري يوم السبت، ليؤكد أنه وضع فترة تراجع فيها مستواه خلف ظهره.

وسيلعب يوفنتوس ضد أتلانتا في مباراتي ذهاب وإياب في الدور قبل النهائي فيما يلعب ميلانو ضد لاتسيو في المواجهة الأخرى.