"مرصد الأزهر" يثمن قرار الشرطة الألمانية بمقاضاة قيادية بحزب البديل لإهانتها المسلمين

3-1-2018 | 20:17

أليس فايدل

 

شيماء عبد الهادي

قالت وحدة رصد اللغة الألمانية بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف: إن موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أغلق حساب قيادية في حزب "البديل من أجل ألمانيا"، لساعات يوم الاثنين الأول من يناير، بسبب تغريدة عنصرية عن المسلمين، وقد أثار حجب الحساب غضبًا داخل قيادة الحزب اليميني الشعبوي المعروف بمعاداته للإسلام والمهاجرين.

وبحسب تقرير أصدرته وحدة رصد اللغة الألمانية، مساء اليوم الأربعاء، كانت نائبة زعيم الكتلة البرلمانية للحزب "بياتريكس فون شتورش" قد أعربت عن استيائها مما كتبته شرطة مدينة كولونيا على تويتر عندما كتبت تحية بمناسبة العام الميلادي الجديد بكل اللغات ومن بينها اللغة العربية.

وعلى إثر ذلك، كتبت" فون شتورش" على حسابها على تويتر تغريدة تقول فيها: ماذا يحدث بحق الجحيم في هذا البلد؟ كيف يغرد موقع رسمي للشرطة من ولاية شمال الراين فيستفاليا باللغة العربية؟ هل تقصدون بهذا أن تسترضوا قطيع الرجال المسلمين البربريين عصابات الاغتصاب؟.

وقام موقع تويتر بحجب حساب "فون شتورش" لمدة 12 ساعة بسبب " انتهاكها القواعد الخاصة بالمحتويات التي تحض على الكراهية"، واختفى منشور فون شتورش اليوم من على موقع تويتر، لكن النائبة أخذت لقطة منه (سكرين شوت) ونشرته على موقع فيسبوك.

وكتبت أليس فايدل، زعيمة الكتلة البرلمانية للحزب، على فيسبوك: "بدأ العام بقانون الرقابة وخضوع سلطاتنا أمام قنابل المهاجرين الناهبين المتحرشين المتهجمين الطاعنين بالسكين، الذين يتعين علينا أن نعتادهم، فالشرطة الألمانية تتواصل في الوقت الراهن بالعربية على الرغم من أن اللغة الرسمية في بلادنا هي الألمانية".

وحررت الشرطة في كولونيا محضرًا ضد فون شتورش، وسيتم إجراء تحقيق للاشتباه في قيامها بالتحريض، وذلك وفقًا لما صرحت به متحدثة باسم الشرطة.

من جانبه ثمن المرصد رد الفعل الذي قامت به الشرطة، معتبرًا إياه إنصافًا لقيم الإنسانية ومحاربة لمحتويات الكراهية والتطرف التي اعتاد أعضاء حزب البديل بألمانيا نشرها ضد كل ما هو مسلم أو عربي، ويحيي المرصد تغريدة التهنئة التي نشرتها الشرطة في مدينة كولن، ويؤكد أن لها على العرب كافة والمسلمين بصورة خاصة مردودًا إيجابيًا يدفع باتجاه اكتساب مزيد من الثقة في الدولة الألمانية واتخاذ خطوات جادة على المستوى الفردي والجماعي نحو الاندماج الكامل في الوطن واحترامه واتباع قوانينه.

وأهاب المرصد بدعاة الكراهية والعزلة، الكف عن نشر هذه السموم، لا سيما ونحن نتحدث عن دول تقدمت بإعلاء شأن الفرد ويعتبرها كثيرون قدوة على هذا الطريق.

مادة إعلانية