جمال شقرة: مصر لم تنسَ القضية الفلسطينية رغم حربها مع الإرهاب

2-1-2018 | 20:18

الدكتور جمال شقرة

 

منة الله الأبيض

قال الدكتور جمال شقرة، مقرر لجنة التاريخ ب المجلس الأعلى للثقافة ، إنه مُنذ أن صدر وعد بلفور المشئوم من مائة عام، و مصر شعبًا وحكومة، تقف مؤيدة لنضال الشعب الفلسطيني ضد الصهيونية العالمية وإسرائيل، موضحًا أنه قبل ثورة ٢٣ يوليو، وبعدها، وحتى اليوم، الذي تقام فيه الندوة الآن، كان ولازال تحرك مصر ، ينطلق من دوافع قومية، وحماية الأمن القومي العربي، وإعادة حقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف "شقرة"، خلال ندوة " القدس عربية.. القدس بين الحقائق التاريخية و أساطير الصهيونية "، ب المجلس الأعلى للثقافة ، اليوم الثلاثاء، أن مصر ترى أن القضية الفلسطينية ، هي القضية المركزية لشعوب الوطن العربي، ولأمن واستقرار المنطقة، مضيفًا أنه بالرغم من جولات مصر العسكرية التي قادتها على مدار تاريخها، لا تتوانَى عن القيام بأنشطة دبلوماسية وقانونية وسياسية في خدمة القضية.

وأوضح رئيس مركز الدراسات التاريخية بجامعة عين شمس، أن مصر رفضت قرار ترامب، وتمسكت بعروبة القدس ، كما لم تتوقف مصر عن دعم الشعب الفلسطيني بعد ثورتي ٢٥ يناير، و٣٠ يونيه، رغم التحديات الهائلة والهجمات الارهابية الشرسة التي تتعرض لها البلاد، ولم تتوقف عن إيجاد وطرح حل دبلوماسي وقانوني وسياسي على المستوى الدولي.

وقال "نعد الآن لإصدار المجلد الخامس والسادس من مجلد ( مصر و القضية الفلسطينية ) ضمن المشروع الموسوعي، والذي يضم كافة الحقائق التاريخية الثابتة، التي تؤكد أن القدس عربية، كما تؤكد أن ما ورد في التوراة حول القدس ، بمثابة أساطير لا يعتد بها، وعلماء الآثار اليهود لم يتمكنوا حتى الآن من إثبات ادعائهم حول القدس ".## ## ## ## ## ## ## ## ## ##

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]