وكيل اللجنة الدستورية بـ"النواب": سنتحدى الإرهاب ونحمي كنائسنا بأجسادنا

30-12-2017 | 14:19

النائب أحمد حلمى الشريف

 

جمال عصام الدين

أدان النائب أحمد حلمي الشريف، رئيس الهيئة ال برلمان ية لحزب المؤتمر بمجلس ال نواب ووكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بال برلمان ، الحادث الإرهابي الخسيس والغادر، الذي وقع بكنيسة مار مينا ب حلوان ، أمس الجمعة، وأدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين المسيحيين والمسلمين، مما يؤكد أن الإرهاب أعمى ولا يفرق بين المصريين، وكل هدفه زعزعة الأمن والاستقرار وبث الرعب والإحباط في نفوس المصريين.

وقال النائب أحمد حلمي الشريف في بيان له أصدره منذ قليل: "إن الإرهابيين الخونة والخوارج تناسوا أن الواقع والتاريخ أكدا دائما أن المصريين والقيادة الحكيمة والقوات المسلحة والشرطة ومصر كلها لن يهدأ لها حتى يتم القضاء نهائيا على الإرهاب والإرهابيين".

وأضاف أن هذا الحادث سيجعل كل المصريين بمختلف انتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية سوف يحتفلون احتفالا كبيرا وغير مسبوق بأعياد الميلاد وستتحول كنائسنا المصرية العظيمة إلى سكنات بشرية، حيث سيتوجه الشعب المصري إلى الكنائس المصرية، ليثبت للعالم كله أن الشعب المصري يقف صفا واحدا ويدا واحدة خلف القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي، وخلف قواته المسلحة وشرطته وجميع مؤسسات الدولة ضد الإرهاب والإرهابيين.

وأشاد بقدرة الشرطة في التصدي لمحاولة تفجير الكنيسة، وهو ما حال دون وقوع مجزرة في  حلوان ، وهو ما يؤكد أن هناك إستراتيجية أمنية جديدة ناجحة في مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود.

وقال الشريف: "إن الشعب المصري العظيم سيحمي الكنائس المصرية بأجساده وثقته بلا حدود في جيشه وشرطته، وأنه لن يهدأ له بال حتى يتم تطهير مصر كلها من قوى الإرهاب والشر والظلام".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية