أخبار

شحوط المراكب النيلية السياحية في طلب إحاطة لوزيري النقل والري

30-12-2017 | 14:06

النائبة ابتسام أبو رحاب

جمال عصام الدين

تقدمت النائبة ابتسام أبو رحاب، عضوة مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزيرى النقل والري بشأن أزمة توقف حركة الملاحة النهرية بين الأقصر وأسوان، التي دخلت إلى نفق مظلم، نظرا لانخفاض منسوب مياه نهر النيل بالتزامن مع زيادة عدد البواخر السياحية التي تعمل بين المدينتين السياحيتين فى جنوب مصر، نتيجة السدة الشتوية.

وأضافت "أبو رحاب": "انخفاض منسوب المياه فى نهر النيل أدى إلى شحوط عدد من البواخر وصل إلى 35 باخرة سياحية بمحافظة أسوان، و8 بواخر بالأقصر، بعد أن علقت بالرمال والطمي فى الجزر النيلية التي برزت وسط النيل.

وقالت "أبو رحاب" إن هناك تصريحات من مسئولين بوزارة النقل تفيد بأن سبب عدم التعامل السريع مع أزمة شحوط المراكب السياحية هو سرقة 583 شمندورة منذ ثورة 25 يناير، مضيفة: "فى الوقت الذي يكافح الرئيس ويجاهد من أجل إنعاش حركة السياحة المصرية، نجد أن الحكومة تقف ضد هذه الجهود، وترتكب كارثة عدم تكريك مياه النيل، رغم علمها مسبقا بهذه الأمور، نظرا لحدوثها سنويا".

وأوضحت ابتسام أبو رحاب أن عددا من السياح استجاروا بالرئيس السيسي، فى تصريحات إعلامية، لإنقاذهم من هذه الكارثة، فهل الحكومة تتعمد إحراج مصر سياسيا؟!.

وطالبت عضوة مجلس النواب بفتح تحقيق موسع فى هذا الشأن، وإحالة المسئولين، أيا كانت صفتهم، إلى المحاكمات العاجلة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة