مرصد الأزهر معقبًا علي هجوم مارمينا: محاولات لن تنال من وحدة المصريين

29-12-2017 | 14:39

هجوم مارمينا

 

شيماء عبد الهادي

قال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والإرهاب، إن الهجوم علي كنيسة مارمينا بحلوان، هو محاولة من الجماعات الإرهابية لإثبات وجودها بعد الضربات المتلاحقة التي تعرضت لها على أيدي قوات الأمن المصرية الباسلة.


وبحسب بيان رسمي، يتابع مرصد الأزهر الهجوم الإرهابي الذي وقع ظهر اليوم الجمعة على كنيسة مارمينا في حلون وأسفر عن وفاة 9 أشخاص وإصابة 5 آخرين طبقاً لآخر الإحصائيات التي أدلت بها وزارة الصحة المصرية حتى وقت نشر هذا البيان. وقد استطاعت قوات الأمن أن تحبط تفجير الكنيسة وأن تقتل أحد العناصر الإرهابية بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن المكلفة بحراسة الكنيسة وبحوزته سلاح آلي و5 خزن آلية و150 طلقة وقنبلة حاول إلقاءها على الكنيسة.

وقد توجّه مئات المسلمين بعد أداء صلاة الجمعة مباشرة إلى الكنيسة لتقديم العزاء في مشهد يصور وحدة الشعب المصرى الذي لا يفرق بين مسلم ومسيحي.

ويؤكد المرصد أن مثل هذه المحاولات لن تنال من وحدة الشعب المصري وعزيمة أبنائه على الوقوف صفاً واحداً ضد كل محاولات تهديد أمنه وزعزعة استقراره. ومرصد الأزهر يقدم خالص العزاء إلى أهالي الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل هذا الوطن، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

الجدير بالذكر أن مرصد الأزهر قد حذر مساء أمس من استهداف الجماعات المتطرفة التجمعات والاحتفالات بأعياد الميلاد، وفي الوقت ذاته يثني مرصد الأزهر على يقظة قوات الأمن التي تصدت للهجوم والذي حال دون تضاعف أعداد الشهداء.