القاهرة تشهد صدور أكبر كتاب موسوعي "مصور" عن "نائبات الأمة تحت القبة"

24-2-2012 | 18:09

 

جمال عصام الدين

صدر عن المجلس القومي للمرأة هذا الأسبوع أول كتاب موسوعي "مصور" عن تاريخ المرأة فى الحياة البرلمانية المصرية تحت عنوان " نائبات الأمة تحت القبة – قصة كفاح المرأة المصرية لدخول البرلمان".


الكتاب من تأليف الأستاذ محمد المصري رئيس القسم البرلماني بمجلة أكتوبر ومراسلها فى مجلس الشعب منذ صدورها لأول مرة عام 1977 وحتى الآن.

الكتاب يضم 112 صفحة من القطع الكبير ويقع فى ستة فصول أولها يتتبع معارك المرأة المصرية السياسية منذ عهد الشيخ محمد عبده وحتى ثورة يوليو 1952 ، ثم المرأة المصرية نائبة لأول مرة ، ثم المرأة المصرية فى برلمانات السادات ومبارك (1971-2010) ، ثم قصة كوتة المرأة المصرية فى البرلمان، ثم المرأة فى مجلس الشورى، وأخيرا حق المرأة فى الترشح والتصويت فى برلمانات العالم.

ويتميز الكتاب بأنه يضم عددا هائلا من الصور النادرة حول النائبات اللاتي حصلن علي العضوية النيابية فى برلمانات مصر وعلى رأسها صورة أول سيدتين ينضمان لعضوية البرلمان فى مصر وذلك من خلال مجلس الأمة فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى عام 1957 وهما راوية عطية (القاهرة) وأمينة شكري (الإسكندرية). هذا ويتضمن الكتاب صورا كاملة لكل النائبات اللاتي انضممن للبرلمانات المصرية منذ 1957 وحتى 2010، وذلك باستثناء نائبة وحيدة هى النائبة "فكيهه سعيد" و التى كانت نائبة بمجلس الأمة فى 1957. كما يحتوي الكتاب علي سجل وافي يضم أسماء وصور كل النائبات اللاتي أنضمن لمجلس الشورى باستثناء نائبة وحيدة هى ايريس المصري التى كانت نائبة فى أول مجلس شوري عام 1980.

ويتضمن الكتاب بيانات إحصائية عن نائبات مجلسي الشعب والشورى وخلفياتهن الفكرية والتعليمية وجداول عن توزيع مقاعد المرأة "المنتخبات والمعينات" فى مجالس الأمة و الشعب والشورى فى عهود رؤساء مصر منذ ثورة 23 يوليو.

ويستعين الأستاذ محمد المصري مؤلف الموسوعة، بكتاب نادر عن دور المرأة فى الحياة البرلمانية المصرية قامت بتأليفه السيدة أماني فريد عام 1947 بعنوان "المرأة المصرية والبرلمان" ، والذى كان أول كتاب من نوعه للمطالبة بدخول المرأة المصرية للبرلمان، كما أنه كان أول استعراض من نوعه لرأى المجتمع ولرأى كبار كتاب مصر وسياسييها، فى ذلك الوقت ومنهم عباس العقاد ومكرم عبيد و فكرى أباظة فى قضية عضوية المرأة فى البرلمان، وقد توفيت مؤلفة الكتاب السيدة أماني فريد والتى كانت شاعرة وقصاصة فى عام 2005 والغريب انه لم يتح لها الفرصة للانضمام للبرلمان بتاتا.

الكتاب بأتي مع اكتمال انتخابات مجلسي الشعب والشورى بعد ثورة 25 يناير ويوضح أهمية وجود المرأة فى البرلمان.

مادة إعلانية

[x]