مرصد الأزهر يحذر من هجمات إرهابية محتملة خلال الاحتفال بأعياد الميلاد

29-12-2017 | 10:15

داعش

 

شيماء عبد الهادي

حذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من هجمات إرهابية محتملة، توعد تنظيم "داعش" الإرهابي بشنها خلال الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة، وذلك في عدد من دول العالم.

ويتابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف باهتمام بالغ التهديدات التي أطلقتها التنظيمات المتطرفة على منصاتها الإعلامية ومنتدياتها عبر شبكة الإنترنت، والتي توعدت من خلالها عدداً من الدول، على رأسها بلجيكا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا والفاتيكان، بشن هجمات إرهابية ضدها.

وأوضح المرصد أن تنظيم "داعش" الإرهابي بثَ عددًا متفرقًا من الرسائل، عبر منتدياته وتطبيقاته المختلفة، يهدد فيها باستهداف احتفالات عيد الميلاد والاحتفال باستقبال العام الجديد، و"تحويل فرحة الاحتفال إلى حزن وقلق".

وقد صور التنظيم الإرهابي رجلا يرتدي زياً أسود، ممسكًا بيده سكينًا ملطخة بالدماء مكتوبًا تحتها "قريبًا في أعيادكم".

كما نشر التنظيم صورا تشير إلى عزمه استهداف الكاتدرائية الوطنية في واشنطن، وبوابة براندنبورج في برلين، بل هدد التنظيم باستهداف الفاتيكان نفسه قائلا: "انتظرونا.. موعدنا في الكريسماس".

ومرصد الأزهر لمكافحة التطرف إذ يتابع هذه التهديدات، فإنه يدعو جميع الدول إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، للحيلولة دون بلوغ التنظيم أهدافه المبتغاة، ويؤكد أن هذه التهديدات، وما تهدف إليه من خراب ودمار ودماء، مخالفة لرسالة الأديان السمحة القائمة على التعايش والإخاء.

وشدد المرصد على أن الإسلام لا يؤمن بأن الاختلاف في العقيدة سببٌ لقتل النفس، التي حرمها الله، وترويع الآمنين.