وزير الأوقاف يوجه بتكثيف القوافل الدعوية إلي حلايب وشلاتين وسيناء ومطروح

28-12-2017 | 22:47

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف ، إن مصر بلد القرآن وحصن الإسلام وحاضنة تسامح الأديان، فهي بلد السلام وستظل، وبلد الأمن والأمان وستظل، وبلد التعايش السلمى وترسيخ أسس التسامح والمواطنة التكافئة وستظل بإذن الله تعالى .

ووجه وزير الأوقاف ، خلال محاضرته بمسجد سيدي أبي الحسن الشاذلي، بقرية الشاذلية بمدينة مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، بتكثيف القوافل الدعوية والندوات العلمية بمنطقة حلايب وشلاتين وأبي رماد وكذلك بمحافظة شمال سيناء ومطروح وعدم الاقتصار في هذه القوافل على شباب العلماء بل إنها ستعتمد إلى جانب الشباب على تدعيم كبار العلماء والمفكرين وأنه شخصيا سيكون على رأس كثير من هذه القوافل.

و تناول الوزير، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان "مصر في القرآن والسنة"، جوانب من وجوه الإعجاز القرآني، ثم تحدث عن مكانة مصر في القرآن والسنة، وقال "واجبنا تجاه هذا الوطن العظيم وفاء بحقه علينا جميعا" .

حضر اللقاء أحمدعبد الله محافظ البحر الأحمر، واللواء حسام كمال مدير أمن البحر الأحمر، ولفيف من القيادات التنفيذية بالمحافظة وجمع من الأئمة والقيادات الدعوية بالمحافظة.

كما أقامت الوزارة ندوة أخرى مساء اليوم بمسجد التوبة بحلايب، شارك فيها الدكتور هشام عبد العزيزوكيل وزارة الأوقاف لشئون الوجه القبلي و الدكتور نوح العيسوى مدير عام بحوث الدعوة والشيخ طارق أحمد السعيد إمام مسجد المينا بالبحر الأحمر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]