وكيل الأوقاف بأسيوط: لن نترك أي ثغرة للمتاجرين بالدين وقوافل الدعوة تنتشر في قرى ونجوع المحافظة | فيديو

27-12-2017 | 22:56

الدكتور عبدالناصر نسيم

 

محمد الإشعابي

قال الدكتور عبدالناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط، إن سياسة الوزارة قائمة على عدم ترك أي ثغرة لدعاة الفتن والمتاجرين بالدين بشأن الدعوة والخطابة، مشيرًا إلى أننا نقف لهم بالمرصاد.


أضاف، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبد الحميد على فضائية تن، أن تجديد الخطاب الديني يستدعي تطويرًا إداريًا ودعويًا، ونعمل بالتوازي في الخطاب الدعوي المكلف، فيما يخص انتشار القوافل الدعوية التي تطوف القرى والنجوع والعزب بمحافظة أسيوط، يومي الثلاثاء والجمعة من كل أسبوع.

جاء ذلك في تعقيب له على تصريح أدلى به اليوم الأربعاء، بأنه تم تصنيف نحو 680 كتابًا تدعو للتطرف والكراهية بمساجد أسيوط.

أشار إلى أن القضايا التي تناقشها القوافل الدعوية تكون موحدة ومتجددة كل أسبوع، ونعني اهتمامًا بالغًا، بالقضايا الاجتماعية الحياتية التي تمس المواطنين بشكل مباشر، مشيرًا إلى أن أمس الثلاثاء انطلقت نحو 130 قافلة دعوية تطوف قرى المحافظة، وجميعها كانت تناقش فكرة أن الإسلام يدعو إلى صيانة الحقوق والحرمات كافة.

واختتم بالقول: نتعاون مع مديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة والثقافة، لانتقال علماء الأوقاف إلى الجات التابعة لكل منها على حدة، من خلال طابو الصباح في المدارس، وقوافل تستهدف الشباب لتثبيت صحيح الدين وكذلك بالنسبة للجهات الثقافية.


وكيل وزارة الأوقاف يتحدث لـ"عمرو عبدالحميد"