فرقاطة بريطانية ترافق سفينة روسية قرب المياه الإقليمية وسط توتر العلاقات

26-12-2017 | 04:10

سفينة روسية

 

رويترز

قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الثلاثاء، إن سفينة بريطانية رافقت سفينة روسية لدى مرورها قرب المياه الإقليمية البريطانية خلال عيد الميلاد، وأضافت أن الأنشطة البحرية الروسية تزايدت قرب بريطانيا في فترة العطلة.


وانطلقت الفرقاطة إتش.إم.إس سانت ألبانز يوم 23 ديسمبر، لتعقب السفينة الحربية الروسية الأميرال جورشكوف لدى مرورها في بحر الشمال.. وراقبت السفينة التابعة للبحرية الملكية البريطانية السفينة الروسية خلال عيد الميلاد وستعود لترسو في بورتسموث اليوم.

وقال وزير الدفاع البريطاني، جافين وليامسون في بيان بعد الواقعة، إنه "لن نتردد في الدفاع عن مياهنا أو التساهل مع أي شكل من أشكال العدوان".

وتوترت العلاقات بين بريطانيا وروسيا، وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، خلال زيارة لروسيا الأسبوع الماضي، إن هناك "أدلة كثيرة" على تدخل موسكو في انتخابات أجريت في دول أخرى.

وقال نظيره الروسي، سيرجي لافروف، إنه لا يوجد دليل على إدعاء جونسون.