"تجديد الخطاب الديني ومكافحة التطرف" في حلقة نقاشية لمرصد الأزهر وجامعة بيروت الإسلامية

25-12-2017 | 16:03

مرصد الأزهر لمكافحة التطرف

 

شيماء عبد الهادي

زار وفد من كلية الشريعة بجامعة بيروت الإسلامية، في لبنان، مرصد الأزهر لمكافحة التطرف للتعرف على آلية عمل المرصد والوسائل التي يستخدمها للرد على التنظيمات المتطرفة، فيما جرى عقد حلقة نقاشية حول "تجديد الخطاب الديني ومعنى التطرف ووسائل مكافحته".


وأكد المشاركون، في الحلقة النقاشية ضرورة تجديد الخطاب الديني باعتباره لازمة من لوازم شريعتنا السمحة، لا يمكن أن تنفك عنه، كما أن نشر الفكر الوسطي المستنير، من خلال التفسير الصحيح للنصوص القرآنية والأحاديث النبوية، يؤدي إلى تفويت الفرصة على الجماعات المتشددة في تفسير النصوص والأحاديث بصورة تهدف إلى توجيهها لصالح الأفكار الهدامة.

وأعرب الدكتور عبد الرحمن الرفاعي، مدير كلية الشريعة في جامعة بيروت الإسلامية، عن سعادته بزيارة مرصد الأزهر، مؤكدًا أن المرصد بمنظومته الإلكترونية قادر على توفير الردود الشرعية الصحيحة على ما يثار من قضايا فكرية، والحد من تشويه التنظيمات المتطرفة للخطاب الديني، وإفساد مخططاتهم التي تهدف إلى تشتيت فكر شباب الأمة واستقطابهم باسم الدين إلى مستنقع التطرف والإرهاب.

من جانبه قام الدكتور محمد عبد الفضيل، منسق عام مرصد الأزهر، بتقديم شرح مفصل للوفد اللبناني عن مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية والترجمة، ودور أقسامه الثلاثة في مكافحة التطرف ومفاهيمه المغلوطة وفتاويه الشاذة.


.


.


.


.


.


.


.


.


.