[x]

أخبار

محرز: نعمل على تحقيق الاكتفاء من البروتين.. ومشروعات القطاع الزراعي قاطرة التنمية

26-12-2017 | 09:23

الدكتورة منى محرز

أحمد حامد

قالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية تضع القطاع الزراعي فى أولى اهتماتها، حيث إنه قاطرة التنمية الحقيقية للبلاد.


وأضافت محرز فى تصريحات خاصة، لـ"بوابة الأهرام:،  أن مشروعات الانتاج الداجنى، تحظي باهتمام كبير،لتوفير البروتين للمصريين، فالدولة المصرية تعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتى من الدواجن، حيث إنه الغذاء الآمن من اللحوم، مشيرًا أن مشروع إقامة مزارع داجنة فى الاراضي الصحراوية الجديدة، وفتح فرص للمستثمرين على الاستثمار فى هذا القطاع جاء على مرحلتين المرحلة الأولى تم الموافقة على طلبات 11 مستثمرا، لإقامة مشروعات إنتاج داجنى، بعدد 12 مشروعًا استثمارية.

وأوضحت محرز أن إجمالى الطاقة الكلية لمشروعات التسمين، التى تم الاتفاق عليها من قبل مجلس الوزراء و وزارة الزراعة والتى بعدد 12 مشروعًا هى 102.310.400 دجاجة تسمين/عام، حيث إجمالى الطاقة الكلية لأمهات 10.450.000 أمهات تسمين/عام، ويتنج أيضًا 60.000 أمهات بياض /عام، بإجمالى الطاقة الكلية للجدود 100000 جدة تسمين، تنتج إجمالى الطاقة الكلية للبياض 86.953.250 بيضة سنويًا.

وأضافت أن المشروعات توفر فرص عمل لعدد 3771 من شباب الخرجين، مشيرًا إلى أن التكلفة الاستثمارية للمشروعات تقدر بحوالى 3.276.960.178 جنيه.

وقالت محرز، إن تكلفة إجار الفدان حق انتفاع لهذة المشروعات تم تقديره بـ700 جنيه للفدان لـمدة 30 سنة قابلة للتجديد، وهناك نسبة زيادة حوالى 12% كل ثلاث سنوات.

وأوضحت محرز أن تجربة الاستزراع السمكي، التى تم تطبيقها فى محافظة الشرقية، من حيث إلقاء الزريعة، حيث مساحة الاستزراع السمكي فى حقول الأرز 40000 ألف فدان، وتم تحديد عدد الزريعة للفدان الواحد 400 زريعة، بإجمالى عدد الزريعة المنصرفة 16000000 زريعة.

وأضافت أن عدد الزريعة المنصرفة من المفرخ السمكى بالعباسية 8000000 زريعة، وعدد الزريعة المنصرفة من المفرخ السمكي بصان الحجر 60000000، وعدد الزريعة المنصرفة من محطة تحضين بركة أكياد 2000000.

وأوضحت، أن هذا المشروع عمل على توفير كمية من البروتين السمكى للمزارع بمتوسط 25-26 كجم /فدان، وعمل على زيادة محصول الأرز من 4/1-2/1 طن /للفدان، وذلك لأن الأسماك تقوم بالآتى:
1- القضاء على الطالحب الخيطية المسببة لاختناق الجذور في زرعات الأرز.
2- عمل التهوية الجيدة للمياه الموجودة بحقول الأرز بالحركة المستمرة للأسماك.
3- تتغدي الأسماك على آفة الديدان الحمراء وتقضي عليها مما يساعد في زيادة الانتاج.
4- زيادة تسميد التربة بواسطة فضلات الأسماك.
5- تؤدي مخلفات الأسماك فى الحقل إلى خصوبة التربة مما يقلل من معدلات تسميد الأرز.
6- القضاء على ظاهرة الريم فى حقول الأرز التى تؤثر سلبًيا على انتاجية الأرز.
7- تتغذي الأسماك على يرقات البعوض ويقلل من الخطر على الصحة العامة للانسان، وبالتالى زيادة العائد النقدي للمزارع بزيادة محصول الأرز والأسماك معًا.

وأكدت محرز، أن تطوير البحيرات ساهم زيادة الإنتاج بشكل كبير بحوالى 30% عن العام الماضي، حيث إن الزريعة تأخد وقتها فى النمو والانتاج، مضيفًة أننا نستورد 18% من احتاجاتنا ونصدر 31 ألف طن من الأسماك عالية الجودة إلى الاتحاد الاوروبي.

وأكدت أننا نننتج حوالي 30 طن ضفادع نصدر منها 9 اطنان فقط إلى الدول الاوروبية مع العمل على زيادة الكميات فى السنوات القادمة.

وأضافت محرز، أن إجمالي ما تم صرف من قروض لتمويل عمليات شراء رؤوس الحيوانات البتلو ضمن المرحلة الثانية من المشروع بلغت 37.5 مليون جنيه، بمختلف المحافظات، من إجمالي الاعتمادات المالية التي وافق البنك المركزي علي تمويلها من خلال البنك الزراعي المصري وهي 200 مليون جنيه.

وأوضحت، إن صرف القروض تتم بفائدة لا تزيد على 5% من فروع البنك الزراعى المصرى، وذلك بعد وضع آلية لتفعيل المشروع وتسهيلات فى الحصول على قرض المشروع لصغار المزارعين وشباب الخريجين، لزيادة الانتاج والعمل على تقليل الفجوة بين المعروض والمستهلك.
 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة