ترامب ينتقد نائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي مجددًا بعد تقارير بشأن التقاعد

24-12-2017 | 07:58

دونالد ترامب

 

الألمانية

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت هجومه على أندرو ماكيب، نائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي)، الذى انتقده مرارًا وتكرارًا بسبب صلاته المزعومة بمنافسته السابقة في الانتخابات الرئاسية هيلارى كلينتون.


وجاءت انتقادات الرئيس على تويتر بعد أن أفادت تقارير بأن ماكيب، الذي تولى لفترة وجيزة منصب مدير مكتب التحقيقات عندما أقال ترامب جيمس كومي في وقت سابق من العام الجاري، كان يخطط للتقاعد في غضون ثلاثة أشهر عندما يصبح مؤهلاً للحصول على كامل استحقاقات التقاعد.

وخلال العام الماضي، كان ماكيب هدفًا لانتقادات الجمهوريين للطريقة التي تعامل بها المكتب في تحقيقاته بشأن استخدام كلينتون لخادم بريد إلكتروني خاص أثناء عملها كوزيرة للخارجية.

كما تعرض لانتقادات بسبب تبرعات من مؤيدي كلينتون لحملة زوجته، عندما ترشحت لعضوية مجلس الشيوخ عن ولاية فيرجينيا في عام 2015، على الرغم من أن التبرعات جاءت قبل أن يصبح ماكيب مديرًا بالوكالة لمكتب التحقيقات الاتحادي أو يشرف على التحقيق بشأن كلينتون.

وكتب ترامب "كيف يمكن منح نائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي أندرو ماكيب، الرجل المسؤول، جنبا إلى جنب مع جيمس كومي، عن التحقيق مع هيلاري كلينتون المخادعة.. 700 ألف دولار لحملة زوجته من جانب دمى كلينتون أثناء التحقيق؟"

وأضاف "نائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي أندرو ماكيب يسابق الزمن للتقاعد مع الاستحقاقات الكاملة.. 90 يومًا متبقية؟!!!."

مادة إعلانية

[x]