زوجة في دعوى خلع: بيضربنى عشان قلت لأبوه بيتعاطي المخدرات

19-1-2018 | 11:34

ضرب

 

محمد علي أحمد

الساعة دقت العاشرة، دخلت الأم مرتدية الجلباب الأسود محتضنة أطفالها الثلاث، ليجلسوا علي مقعد خشبي في انتظار دورهم، فلم تكن تتخيل الزوجة أن يكون هذا مصيرها بعدما قضت سنين طوال برفقة زوجها تتحمل ما لا يتحمله بشر، إلا أن الزوج أسلم عقله للمخدرات، وعاقب زوجته علي خوفها عليه.

أقامت ربة منزل، تدعي "ولاء س."، دعوى خلع ضد زوجها "إسلام ك."، لتعديه عليها بالضرب المبرح بسبب إفصاح زوجته أمره أمام أسرته بتعاطيه المخدرات.

التقت "بوابة الأهرام" "ولاء"، لتسطر أسباب قيامها بخلع زوجها قائلة: "تزوجت من إسلام زواجا تقليديا، ورزقت منه بثلاث أطفال، لكن زوجي لم يفكر في أمر أطفاله ومستقبلهم".

وتابعت: أكملت عشر سنوات عشتها برفقة زوجي اتحمل ظروف المعيشة الصعبة.. مش لاقين نأكل، لتتفاجئ الزوجة بتعاطي زوجها المخدرات، وبدأ هذا العمل يتكرر بشكل كبير فناقشته حول هذا الأمر.. خايفة عليه من الإدمان وحرام الفلوس اللي بيصرفها والبيت وولاده محتاجين.. فكان رد الزوج عليها: أنا حر أعمل اللي أنا عايزه.

مع عناد الزوج وإنفاقه الكثير علي المخدرات، لم يكن أمام الزوجة سوى الذهاب لوالده وإفصاح هذا الأمر له، علي أمل إقناع والده بالرجوع عن التعاطي، فذهب والد الزوج في الحال إليه ووبخه أمام زوجته وأطفاله، وألزمه بالابتعاد عن المخدرات.

وأضافت الزوجة: بعد انصراف والده تعدي عليّ بالضرب المبرح، صارخا في وجهها: "بتفضحينى قدام أبويا"، وحذرها الزوج قائلاً إنه سي تعاطي المخدرات مرة أخرى وإن أبلغت والده سيعاقبها بالضرب والحبس، فقررت الانفصال عنه قائلة: "راجل زي قلته"، وأقامت  دعوى خلع .

مادة إعلانية

[x]