50 دولة تشارك في مؤتمر الأوقاف حول صناعة الإرهاب ومخاطره وقضية القدس تتصدر المحاور

25-12-2017 | 04:44

المجلس الأعلي للشئون الإسلامية

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور عبد الغني هندي عضو المجلس الأعلي للشئون الإسلامية: إنه تم توجيه الدعوة إلى 50 دولة عربية وإسلامية، للمشاركة في المؤتمر الدولي والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ب وزارة الأوقاف والمقرر عقده في الفترة من 26 إلى 27 فبراير 2018م، تحت عنوان " صناعة الإرهاب ومخاطره وحتمية المواجهة وآلياتها ".

وأضاف هندي في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، قرر إضافة قضية القدس إلي عنوان المؤتمر، لتأكيد هوية القدس المحتلة ومناصرته أمام القرار الأمريكي الباطل بنقل السفارة الأمريكية إلي القدس والإعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

وكشف هندي، عن فكرة يتبناها المؤتمر للمرة الأولى، إذ من المقرر أن يتطرق إلى التنسيق مع المنظمات الدولية والإسلامية مثل جامعة الدول العربية ومنظمات العمل الإسلامي للخروج بآليات عملية في مواجهة التكفير والإرهاب والتطرف، إلى جانب عمل مجموعة مشروعات مشتركة بين المنظمات الدولية المشاركة لدعم فكرة التعاون بين الدول العربية والإسلامية وتوحيد جهودها ووضع إستراتيجية دولية لمكافحة الإرهاب.

وأوضح عضو المجلس الأعلي للشئون الإسلامية، أن المؤتمر من المقرر أن يناقش خمسة محاور أساسية هي تحديد مفهوم الإرهاب، وأسباب صناعة الإرهاب، ومخاطر الإرهاب، وحتمية المواجهة وآليات المواجهة.

مادة إعلانية

[x]