حساسين: نرفض قانون"دعم الأقباط" باعتباره تدخلًا أمريكيًا بالشأن المصري

23-12-2017 | 14:01

سعيد حساسين

 

جمال عصام الدين

اعتبر الدكتور سعيد حساسين ، رئيس الهيئة ال برلمان ية لحزب السلام الديمقراطى بمجلس ال نواب ، أن مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أصبحت جسدا واحدا والشعب المصرى بجميع اتجاهاته السياسية والحزبية والشعبية، يقف صفا واحدا خلف قيادته الحكيمة.

وأعلن حساسين، فى بيان اليوم السبت، رفضه وبشدة لمشروع القانون الجديد المقدم للعرض على الكونجرس تحت زعم دعم الأقباط والمقدم من منظمة التضامن القبطى (كوبتك سوليدرتى) مع المشرعين الأمريكيين بحجة تسليط الضوء على ما أسموه محنة الأقباط، والدعوة لدعمهم، معتبرا ذلك الأمر أنه تدخل سافر فى الشأن الداخلي المصرى.

وقال حساسين، إن الكونجرس الأمريكى أصيب بالهوس والجنون مثل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بعد نجاح مصر فى اقتناص موافقة الأمم المتحدة على إلغاء قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لسلطات الاحتلال الصهيونى، مؤكدا أن جميع السياسيين الأمريكيين خاصة أعضاء الكونجرس الأمريكى أصبحوا مرضى نفسيين ومن الصعب علاجهم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]