بعد غد السبت.. "عيد منتصف الشتاء" يأتي بالليلة الأطول والأكثر ظلمة والنهار الأقصر في العام

21-12-2017 | 11:42

الدكتور حاتم عودة

 

أ ش أ

بعد منتصف ليلة غد الجمعة بـ23 دقيقة، تشهد مصر والوطن العربي وكامل النصف الشمالي للكرة الأرضية ما يُعرف فلكيا ب ظاهرة الانقلاب الشتوي ، والمعروفة أيضا بـ" عيد منتصف الشتاء "، أو الليلة الأطول والأكثر ظلمة، وهي ظاهرة فلكية تتميز بالنهار الأقصر والليل الأطول مدة في العام.


وقد صرح رئيس المعهد القومي للبحوث الفلك ية والجيوفيزيقية الدكتور حاتم عودة - لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الخميس، أن علماء المعهد حددوا طول فصل الشتاء فلكيا هذا العام بـ88 يوما و45 دقيقة، و30 ثانية، مشيرا إلى أن فصل الشتاء يتميز بميل أشعة الشمس عن العمودي على سطح الأرض، وبانخفاض درجة الحرارة، وطول الليل عن النهار، واستمرار الليل فوق الدائرة القطبية الشمالية 24 ساعة لمدة 6 أشهر.

وتعد ظاهرة الانقلاب الشتوي إيذانا ببدء طول ساعات النهار، وتحدث في جميع أجزاء كوكب الأرض مرتين في العام، بفارق زمني مقداره 6 أشهر، وذلك ما بين 21 و23 ديسمبر في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وخلال يومي 20 و21 يونيو في نصفها الجنوبي، وترتبط تلك الظاهرة بالانقلاب الشمسي؛ حيث يميل أحد قطبي الأرض نحو الشمس فيكون القطب الآخر بعيدا عنها، وهنا يحدث ما يُعرف بالانقلابين الشتوي والصيفي في نصف الأرض الشمالي وتُسمى هذه الظاهرة "انقلاب ديسمبر"، وفي نصف الكرة الجنوبي يطلق عليها اسم "انقلاب يونيو".

ويحدث الانقلاب الشمسي الشتوي في نصف الكرة الأرضية الشمالي بوصول الشمس إلى أدنى ارتفاع خلال الظهر فوق الأفق، أما الانقلاب الشمسي الصيفي ففيه تكون الشمس في أعلى ارتفاع لها ظهرا فوق الأفق.

وتكون الأوضاع بالنسبة إلى نصف الكرة الأرضية الجنوبي بالعكس؛ فبينما يكون في نصف الكرة الشمالي شتاء يكون صيفا في النصف الجنوبي، وإذا كان صيفا في نصف الكرة الشمالي يكون شتاءً في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، ويرجع هذا إلى ميل الأرض عن محور دورانها بزاوية نحو 23.3 درجة بالنسبة إلى مستوى مدارها حول الشمس.

وتكون الشمس عمودية يوم 21 يونيو على مدار السرطان (وهو خط دائرة عرض 23.3 درجة شمال خط الاستواء)، وابتداءً من يوم 22 تتحرك عموديتها جنوبا تدريجيا خلال الصيف إلى أن تصبح عمودية على خط الاستواء، ثم تتعداه جنوبا حتى تصبح عمودية على مدار الجدي ظهرا (وهو دائرة عرض 23.3 درجة جنوبا) يوم 21 ديسمبر.

وعندما تكون أشعة الشمس عمودية على مدار السرطان أي حول يوم 21 يونيو، نقول إن الصيف قد بدأ في نصف الكرة الشمالي، وبالتالي يكون بداية فصل الشتاء في الجنوب؛ ولهذا فإن مصطلح "انقلاب" يعني التغير من الربيع إلى الصيف، وعندما تكون الشمس عمودية على مدار الجدي في 21 ديسمبر نقول إن الشتاء قد بدأ في نصف الكرة الأرضية الشمالي، ويكون الانقلاب صيفا لدى نصف الكرة الأرضية الجنوبي للأرض.

وتأتي أهمية يوم الانقلاب الشتوي من انعكاس التدرج الضوئي ليلا وقصر النهار، ويمكن لهواة الفلك حساب موعد حلوله بالمعطيات الفلك ية فقط، حيث يستحيل رؤية تحرك الشمس ببطء شديد لدرجة ظهورها ثابتة لتعود في الاتجاة المعاكس؛ لأن ذلك يحدث في جزء من الثانية.

وفي التراث العربي القديم، قال الخوارزمي عن الانقلاب الشتوي: "نقطة المقلب الشتوي هي رأس الجدي؛ لأن الشمس إذا بلغته تناهي قصر النهار وبدأ في الزيادة"، وللانقلاب الشتوي معانٍ وطقوس مختلفة في الثقافات والشعوب المختلفة على الأرض، وتحتفل به الثقافات المختلفة بإقامة المهرجانات وإعداد الأطعمة المميزة لهذا اليوم.

[x]