باكستان: تغيير وضع القدس يدفع المنطقة لمزيد من الفوضى والإضطرابات

21-12-2017 | 11:31

مليحة لودهي

 

أ ش أ

حذرت مليحة لودهي سفيرة باكستان لدى الأمم المتحدة ، من أن الجهود الرامية إلى تغيير وضع القدس تهدد بدفع منطقة الشرق الأوسط إلى مزيد من الاضطرابات والفوضى.


ودعت لودهي - في كلمة ألقتها أمام اجتماع المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن حول "التصدي للتحديات المعقدة والمعاصرة التي تواجه السلام والأمن الدوليين" - إلى تنفيذ كافة قرارات مجلس الأمن بشكل غير انتقائي، مشيرة، إلى أن التنفيذ الانتقائي يضعف مصداقية الأمم المتحدة ويضاعف الصراعات ويزيد من معاناة المتضررين.

ورسمت لودهي صورة قاتمة للتحديات التي يواجهها العالم اليوم، وقالت إن الصراعات لا تزال تنتشر في جميع أنحاء العالم من إفريقيا إلى أفغانستان.

وأعربت لودهي، عن اقتناعها - طبقا لماذكرته  قناة "جيو نيوز" ال باكستان ية اليوم الخميس - بأن معالجة الأسباب الجذرية للصراع ما زالت أفضل استراتيجية لمنع الصراعات وحلها، مشيرة إلى أنه من أجل التصدي للتحديات المعقدة المعاصرة التي تواجه السلام والأمن، فإنه من الضروري إحداث تحول واضح في النهج، عبر التحول من التركيز على العمل العسكري إلى التفاوض وإيجاد الحلول السياسية.

وشددت سفيرة باكستان ، على ضرورة تحديد العوامل الدافعة للنزاع للتصدي بفعالية لهذه التحديات التي تشمل النزاعات والمنازعات التي طال أمدها، والتدخلات العسكرية الأجنبية، والظلم السياسي والاقتصادي والإرهاب والتطرف العنيف، وتشريد السكان بسبب الاضطهاد والفقر.

كما لفتت السفيرة، إلى ضرورة تعزيز فرص حفظ السلام من خلال دعم الحلول السياسية لجعل السلام مستدام، وأضافت، أنه من أجل الحفاظ على السلام، يتعين أولا التصدي لمحركات الصراع وتهيئة الظروف المواتية التي تسمح للسلام بالازدهار.

مادة إعلانية

[x]