"الفقي" يؤكد عمق العلاقات المصرية اليونانية في مؤتمر "الإسكندرية الهلينستية"

20-12-2017 | 15:38

الدكتور مصطفى الفقي

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

قال الدكتور مصطفى الفقي ، مدير مكتبة الإسكندرية ، خلال كلمته بمؤتمر " الإسكندرية الهلينستية" باليونان، اليوم الأربعاء، إن العلاقات المصرية اليونانية متميزة منذ القدم وحتى الآن، حيث كانت مكتبة الإسكندرية القديمة نتاجًا لهذه العلاقات الوطيدة مما جعلها قبلةً للمشاهير من العلماء والأدباء والفنانين والمثقفين وعاصمة للثقافة العالمية في العصر القديم.

وأفاد بيان صادر عن المكتبة، أن "الفقي"، أكد أن مكتبة الإسكندرية الحديثة لاتزال تنفرد بهذا الدور الريادي في نشر الثقافة والفنون والعلوم في المجتمع المصري والعربي والدولي.

جاء ذلك، خلال فعاليات المؤتمر الدولي الذي عقد بالعاصمة اليونانية أثينا، على مدار ثلاثة أيام، تحت عنوان " الإسكندرية الهلينستية".

شارك في المؤتمر، ٣٦ عالمًا من ٢١ جامعة عالمية، عن طريق البث المباشر من قاعة المؤتمرات بأثينا إلى قاعات سفارات المعرفة داخل الجامعات المصرية.

وتضمنت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، كلمة لرئيس الجمهورية اليونانية "باڤلوبولوس"، الذي أثنى على دور مكتبة الإسكندرية القديمة والحديثة في خدمة الثقافة العالمية وتوطيد الروابط بين الشعوب.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]