وزير التعليم العالي: ربط ميزانيات المؤسسات البحثية بأدائها ونشاطها العلمي

20-12-2017 | 13:28

الدكتور خالد عبدالغفار

 

محمود سعد

أكد الكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ضرورة وضع دراسة ميدانية لتطوير المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، في الفترة القادمة بما يحقق نقلة نوعية في أدائه، ويساهم في خطة التنمية المستدامة للدولة 2030، مشيرًا إلى أنه جار حاليًا إعداد المعايير والضوابط والقواعد التي سيتم من خلالها تقييم أداء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، وقياس مؤشرات الابتكار بها، وتفعيل الدور الرقابي للوزارة لكل ما يتم داخل المراكز والهيئات البحثية .


وأوضح الوزير، خلال اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، بحضور د. عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. شوقي زكي سبع قائم بأعمال رئيس المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، أنه سيتم ربط الميزانيات المقررة لكل مؤسسة بحثية بأدائها ونشاطها العلمي اعتبارًا من العام المالي القادم، مشدداً على ضرورة محاسبة المقصرين سواء في الناحية البحثية أو الانتظام طبقاً للمعايير والقواعد المنظمة لذلك، والتصدي للأخطاء بكل حزم.

ووافق المجلس على استكمال الإجراءات الخاصة بإصلاح سفينتي السلسبيل واليرموك بالتعاون مع الترسانة البحرية، موجهاً الشكر للوزير على استجابته السريعة في حل أزمة هاتين السفينتين لما لهما من أهمية اقتصادية.

وأحيط المجلس علماً بما يلي:

• التعديلات التي طرأت على اللوائح والقواعد المنظمة للعمل بالعلاقات العلمية للإيفاد بالمعهد.

• أهم إنجازات الشعب البحثية وفروع المعهد خلال الفترة الماضية 2016/2017، حيث بلغ عدد المشروعات البحثية الممولة من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (10) مشروعات، و(4) مشروعات بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى، و(3) مشروعات بالتعاون مع جهاز شئون البيئة ووزارة البيئة، و(3) مشروعات بالتعاون مع هيئة قناة السويس.

بالإضافة إلى نشر عدد من البحوث في مجلات علمية متخصصة، فضلاً عن العديد من الأنشطة التي قام بها المعهد ومنها: عمل زراعة تجريبية لأحواض الاستزراع السمكي بمحطة المكس فرع الإسكندرية، وتشغيل خطوط إنتاج مصنع العلف بالمحطة، والقيام بالرحلات الحقلية لمشروعات الإستراتيجية مثل: "تنمية بحيرة ناصر، وتنمية مصايد نهر النيل، وتأثير المخلفات الصحية على بحيرة قارون".

بالإضافة إلى تشكيل فريق بحثي من شعبة تربية الأحياء المائية لزيارة مشروع بركة غليون، وتوفير كوادر فنية للتعاون مع الشركة الوطنية للثروة السمكية، و تنظيم العديد من الدورات التدريبية بالتعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية والبحثية.

• تنظيم المعهد لدورة تدريبية متخصصة الخميس القادم فى مجال الاستزراع السمكي تحت عنوان (الممارسات التطبيقية الحديثة لنظم توليف وتركيب ومراقبة جودة خامات وأعلاف الأسماك)؛ بهدف التعريف بأساسيات التكنولوجيا الحديثة فى توليف وصناعة أعلاف الأسماك والقشريات وجودتها، وتأتي هذه الدورة في إطار مشروع الحملة القومية للنهوض بصناعة الأعلاف السمكية في مصر خاصة صغار ومتوسطي المنتجين والممول من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع المركز الوطني للتدريب على ممارسات تريبة الأحياء المائية والمصايد التابع للمعهد.

وخلال الاجتماع قدم د. حسام عيسى القائم بأعمال رئيس معمل الوراثة والهندسة الوراثية بالمعهد عرضاً تفصيليلاً حول مشروع إنشاء بنك للجينات الوراثية للأحياء المائية المصرية؛ بهدف الحفاظ على الأصول الوراثية لكل من الأنواع المتوطنة في البيئة المائية المصرية والأنواع الغازية لها.

كما عرض د. محمد عاشور المدرس بمعمل اللافقاريات بالمعهد مشروع إنشاء بنك لحفظ سلالات الطحالب المصرية، والممول من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، وقدم بعض المنتجات البحثية للمشروع.

وناقش المجلس بعض الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة البحوث بالمعهد.

حضر الاجتماع د.ياسر رفعت أمين المجلس الأعلى للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية، ود. عماد الدين حجازي الرئيس التنفيذي لصندوق العلوم والتكنولوجيا، ود. سعيد درويش مستشار الوزير للتطوير الإستراتيجي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]