تحذير للحوامل.. الـ"واي فاي" قد يتسبب في إجهاضكن

17-12-2017 | 13:27

الحمل والموبايل

 

لا تتوقف التكنولوجيا الحديثة عن مفاجأتنا بأضرار لا نتوقعها، رغم كل الخدمات التي تجعل حياتنا أسهل، حيث أفادت دراسة حديثة بأن إشعاعات الـ"واي فاي" قد تتسبب في إجهاض الحوامل، حسبما نشر موقع التليفزيون الألماني "دويتشه فيليه".

وذكرت الدراسة أن الإشعاعات الناتجة عن استخدام شبكات الاتصال اللاسلكية الـ"واي فاي" تتسبب في أضرار للمرأة الحامل، وتزيد من مخاطر الإجهاض .

وتحتوي إشعاعات تقنية الـ"واي فاي" على طاقة عالية جدا، تتسبب خلال مرورها بالوسط المادي فى طرد الإلكترونات من ذرات المادة وتحويلها لأيونات، لذلك فهي مضرة بصحة الإنسان إذا زادت عن حدها بالاستخدام المفرط لالـ"واي فاي"، بحسب البحث المنشور بمجلة "Scientific Reports".

وطلب أخصائيون طبيون من نساء حوامل، فى أثناء البحث، حمل جهاز لرصد الإشعاع المغناطيسي ليوم واحد، وتدوين نشاطهن اليومي.

وقد خضعت السيدات، قبل ذلك، لفحص شخصي، لكي يتم تقييم وضعهن الصحي فى أثناء الحمل ، مع مراعاة ما يرافق الحمل عادة، كالغثيان والقيء. كما أخذ الباحثون في دراستهم أيضا بعين الاعتبار استهلاك الكحول والكافيين ووجود حالة إجهاض سابقا.

الباحثون خلصوا إلى أن النساء الحوامل اللواتي يتعرضن لدرجة إشعاع ضئيلة يكون احتمال حدوث الإجهاض عندهن 10.04%، في حين ترتفع النسبة إلى 24.02% عند النساء اللواتي يتعرضن إلى درجة أعلى من الإشعاع.

وقال الطبيب "لي"، المشرف على هذه الدراسة: "النتائج التي توصلت إليها الدراسة دليل على أن إشعاع المجال المغناطيسي يمكن أن تكون له آثار بيولوجية سلبية على صحة الإنسان".

ويأمل الباحثون فى أن تكون نتائج دراستهم حافزا لإجراء دراسات أكثر، للكشف عن مخاطر الاستعمال المفرط لـ"واي فاي" على صحة الإنسان، بما في ذلك صحة النساء الحوامل، بعدما أصبحت كثافة الشبكات المحلية اللاسلكية العالية في المدن تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان وتهدد حياته.

مادة إعلانية

[x]