ناشط سياسي يدعو العوا وأبو إسماعيل للتنازل لصالح أبو الفتوح

22-2-2012 | 14:28

 

الإسكندرية-أحمد صبري

دعا الناشط السياسى ياسر شمس الدين -مؤسس حركة 6 إبريل الديمقراطية بالإسكندرية- كلًا من الدكتور سليم العوا والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل بالانسحاب من سباق الترشح لرئاسة الجمهورية لصالح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، وذلك لعدم تفتيت الأصوات لصالح المرشحين الآخرين.


ودعت المبادرة كلًا من حزب الوسط والدعوة السلفية دعم أبو الفتوح وتوجيه الكتل التصويتية للمرشحين سليم العوا والشيخ حازم لصالح أبو الفتوح وأن تنضم الحملات الانتخابية لكل المرشحين لحملة الدكتور عبد المنعم.

كما وجهت المبادرة نداءً لشباب الإخوان بـ"عدم الانصياع لمكتب الإرشاد والقيادات الاخوانية بعدم انتخاب الدكتور عبد المنعم وعدم رضوخ الشباب الإخوانى لتهديدات مكتب الإرشاد بفصل من ينضم إلى حملة عبد المنعم أبو الفتوح".

وقال شمس الدين إنه من المهم ترشيح شخص واحد يمثل التيار الإسلامى حيث يرى العديد من القيادات الوطنية أن أبو الفتوح هو الأفضل للمرحلة الراهنة نظرا لـ"تاريخه النضالى والسياسى وخبرته الطويلة في العمل السياسي تحت ضغوط وفي ظل تحديات كبيرة لا تقل عن في صعوبتها عن المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد..وذلك حتى لا تتفتت الأصوات وتذهب لصالح من وصفهم بالفلول.

وأوضح أن هذه المبادرة صادرة عن شخصه كمواطن مصري وليست تنظيمية إنما هي مبادرة شخصية داعيًا جميع الشخصيات العامة والوطنية إلى تبنيها والعمل على تفعيلها.