"ثلاثة فنانين" فقط فى عزاء حاتم ذو الفقار.. وشقيقه يقول :"أخويا كان قليل الحظ"

18-2-2012 | 23:13

 

أشرف صادق

فى عزاء الفنان حاتم ذو الفقار الذى أقيم مساء اليوم، فى مسجد أبوبكر الصديق بمساكن شيراتون المطار، كان لافتا للنظر، إنه لم يحضر العزاء من الفنانين سوى ثلاثة فقط هم، النقيب أشرف عبد الغفور، ومحمد أبو داوود، وحمدى شرف الدين.


حضر من أسرته شقيقه الوحيد المهندس ماهر راضى، الذى قال لـ"بوابة الأهرام": إن شقيقيه كان قليل الحظ فى سنواته الأخيرة، فقد عاش وحيدًا فى شقته بالقاهرة، بدون زوجة، ولا أولاد، برغم أنه تزوج ثلاث مرات، الأولى من كريمة إبراهيم الوردانى، والثانية الفنانة نورا، شقيقة الفنانة بوسى، والثالثة التى انتهت من نحو عشر سنوات كانت من خارج الوسط الفني.

وأضاف أن شقيقه تعرض لحادث منذ سنوات، أثر فى قدرته على الحركة، ولم يستعن به المنتجون أو المخرجون فى أى أعمال منذ عدة سنوات، مما أثر على نفسيته كثيرًا، ورحل فى هدوء وحيدًا عن عمر 58 عامًا، وعلمنا بوفاته بعد عدم استجابته ورده على اتصالتنا الهاتفية على مدى عدة أيام.

للفنان حاتم ذو الفقار شقيقتان هما أنوار "طبيبة"، ومها "ربة منزل"، وماهر "مهندس"، والذى أوضح لنا أن اسم ذو الفقار جاء من خلال الفنان صلاح ذو الفقار الذى كان يجاور حاتم، فى السكن بمنطقة العباسية، وأنه لا علاقة لأسرة ذور الفقار الفنية، بأسرة الراحل حاتم، فاسمه فى شهادة الميلاد، حاتم محمد محمود راضى.