[x]

عرب

سفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيين

16-12-2017 | 01:14

صورة أرشيفية

أ ش أ

أقامت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الجمعة في العاصمة الأمريكية واشنطن معرضًا يتضمن أدلة تظهر الصواريخ والقدرات العسكرية من صواريخ متطورة مضادة للدبابات وقوارب متفجرة مسيرة عن بعد وغيرها من الأسلحة إيرانية الصنع التي تم تهريبها للحوثيين في اليمن.


ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن سفير الجمهورية اليمنية في واشنطن الدكتور أحمد بن مبارك، أن العرض قدمه خبراء عسكريون واستخبارتيون أمريكيون في القاعدة العسكرية (اناكوستيا بولينج)، أمام مجموعة من سفراء دول التحالف العربي الداعم للشرعية المعتمدون لدى الولايات المتحدة ومسئولون أمريكيون من وزارات الخارجية والدفاع ومختلف أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

وأضافت الوكالة اليمنية أن الخبراء قدموا الأدلة الدامغة عن قيام النظام الإيراني بصناعة الصواريخ والأسلحة ومن ثم تفكيكها وإرسالها في شحنات إلى ميليشيات الحوثي باليمن.

وأشارت إلى أنه تم عرض أجزاء من بقايا الصواريخ الباليستية التي أطلقها الحوثيون على مدينتي ينبع والرياض مؤخرا، إلى جانب تقديم أدلة قاطعة تثبت قيام الحرس الثوري الإيراني بتزويد الحوثيين بطائرات بدون طيار وصواريخ مضادة للدبابات يصل مداها إلى ميلين وقوارب متفجرة مسيرة عن بعت يمكنها إحداث أضرار جسيمة على السفن البحرية المستهدفة وإثبات أن جميع هذه الأسلحة إيرانية المنشأ.

ومن جانبه، أعرب ال سفير اليمن ي عن ترحيب الجمهورية اليمنية بالموقف الأمريكي الصريح والواضح الذي عبرت عنه السفيرة نيكي هالي، مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، حيث إدانة ممارسات وأنشطة إيران العدائية والمزعزة للاستقرار في المنطقةولاسيما في بلادنا، مثمنا دور الولايات المتحدة الكبير في كشف هذه الممارسات الإيرانية العدائية الداعمة للحوثيين والمخالفة لقراري مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم ٢٢١٦ و٢٢٣١.

ودعا ال سفير اليمن ي المجتمع الدولي إلى إدانة النظام الإيراني ووضح حد لنشاطاته العدائية الداعمة للمليشيات الإرهابية في المنطقة ووقف تهريب الأسلحة للحوثيين والاستجابة لدعوات الإدارة الأمريكية في تأسيس تحالف دولي كبير للوقوف ضد هذه الممارسات ووضع حد لها بكل الطرق المتاحة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة