البابا تواضروس: المسيح أول سائح يزور أرض الكنانة.. ورئيس الوفد الفاتيكاني يدعو مصر لحماية العالم

14-12-2017 | 18:53

البابا تواضروس

 

فاطمة السروجي

استقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الخميس، يحيى راشد وزير السياحة ووفد مؤسسة "أوبرا رومانا بيلجريناجي" المسئولة عن ملف الحج بالفاتيكان، برئاسة مونسينور ريمو كيافاريني، رئيس مجلس إدارة المؤسسة.

واستهل البابا كلمته بالترحيب بوزير السياحة والوفد الفاتيكاني الذي جاء إلى مصر في رحلة تعريفية لعدة أيام، للتعرف على الأماكن التي سيشملها برنامج الحج إلى مصر، متمنيا لهم إقامة وزيارة سعيدة بمصر من خلال التمتع بطبيعتها وطقسها المعتدل طول العام والحضارة المصرية العظيمة.

وأكد البابا الدعم والجهد الذي تقوم به الدولة ممثلة في وزارة السياحة لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة ، والتي تم تتويجها بمباركة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان للأيقونة الخاصة بها، موضحا أن السيد المسيح يعتبر أول سائح يزور أرض الكنانة "مصر".

وأضاف أن نقاط مسار العائلة المقدسة أصبحت مواقع مقدسة بالنسبة للعالم أجمع، كما أن السياحة الدينية تعتبر أحد أهم الأمور التي تجمع وتعزز عمق العلاقات بين الشعوب.

وأشار البابا إلى سعادته بمحادثة البابا فرانسيس إليه عبر الهاتف منذ أيام قليلة للاطمئنان على صحته، مؤكدا العلاقة الطيبة التي تجمع بين الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان ومصر وبين الكنيسة القبطية المصرية، معربا عن سعادته بالاهتمام بالتاريخ المسيحى في مصر حيث إن مصر تعتبر هي الدولة الوحيدة التي زارها السيد المسيح مع السيدة العذراء مريم والقديس يوسف النجار فكانت هي مثال للأمان وأرضا للسلام قائلا: "هذه هي مصر".

ومن جانبه قدم وزير السياحة الشكر للبابا تواضروس على هذا اللقاء، الهام، مشددا على الترابط والأخوة والمحبة التي تجمع بين المصريين المسلمين والمسحيين كنسيج لوطن واحد، ومضيفا أن هذا التعايش الإنسانى يعتبر ظاهرة إيجابية للغاية تبعث برسالة حضارية عن مصر أمام العالم أجمع تصب في صالح السياحة المصرية .

ومن ناحيته أعرب رئيس الوفد عن امتنانه لاستقبال قداسة البابا للوفد، مقدما الشكر  لوزير السياحة على الاهتمام والحفاوة التي شعروا بها في هذه الزيارة، مؤكدًا أنه سيعود المرة القادمة إلى مصر حاجا في مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر.

ودعا مصر بأن تحمي العالم كما حمت العائلة المقدسة على أراضيها. وفى نهاية اللقاء قدم رئيس الوفد أيقونة العائلة المقدسة التي قام بمباركتها البابا فرانسيس بابا الفاتيكان الى قداسة البابا تواضروس .

ومن جانبه قام البابا بتقديم هدايا تذكارية للوفد عبارة عن خريطة لمصر في صورة أيقونة تشرح وتحكى تاريخ رحلة العائلة المقدسة فى مصر ومكتوب عليها "مبارك شعبى مصر". ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ##

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]