متظاهرون مصريون ينددون بالعنف ضد الشعب في سورية

17-2-2012 | 14:53

 

الألمانية

نظم مئات المصريين مسيرة عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة أمام مسجد عمر مكرم ب ميدان التحرير وسط القاهرة قادها خطيب الشيخ مظهر شاهين تنديدا بالاعتداءات على المسجد الأقصى والمذابح التي تنفذها الحكومة السورية ضد المدنيين العزل.

وردد المتظاهرون هتافات معادية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد ، مطالبين برحيله ومحاكمته على جرائم الإبادة التي يرتكبها ضد السوريين.
كما رددوا الهتافات التي تحيي شهداء الثورة وتؤكد استكمال المسيرة بعدهم حتى رحيل النظام.
ورفع المتظاهرون أعلام مصر وسورية وفلسطين ثم نظموا مسيرة الى السفارة السورية بالقاهرة، حيث انضم اليها متظاهرون من الجالية السورية في مصر وبعض أعضاء المعارضة السورية، وهم يرددون هتافات معادية لروسيا والصين لموقف الدولتين في مجلس الأمن وطالبوا باغلاق السفارة السورية وطرد السفير من القاهرة.
كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت أمس الخميس على قرار يدين سورية على خلفية ما ترتكبه من أعمال عنف ضد المواطنين ، ويدعو إلى تنفيذ خطة الجامعة العربية بإنهاء إراقة الدماء بسورية في غضون 15 يوما.
ونال القرار موافقة 137 عضوا و رفض 12 ، فيما امتنع 17 عضوا عن التصويت.
كانت روسيا والصين من بين الدول التي صوتت ضد القرار. واستخدم البلدان أيضا حق النقض (فيتو) ضد قرار مماثل عندما طرح للتصويت في مجلس الأمن الدولي في الرابع من فبراير.
ويدين القرار بشدة "الانتهاكات الممنهجة واسعة النطاق لحقوق الإنسان والحريات الأساسية من جانب السلطات السورية".
كما يدين القرار أيضا جميع أعمال العنف بغض النظر عن مصدرها، ودعا جميع الأطراف في البلاد بما في ذلك الجماعات المسلحة إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف أو الانتقام بما يتفق مع مبادرة جامعة الدول العربية.

مادة إعلانية

[x]